الاتحاد

عربي ودولي

حكم في غزة بإعدام قاتل أحد كوادر حركة فتح

أصدرت محكمة عسكرية فلسطينية في غزة، حكما بالإعدام على أحد ضباط جهاز الأمن الوقائي السابق لاتهامه بقتل أحد كوادر حركة ''فتح'' قبل سبعة أشهر في رفح·
وكان إسماعيل المشوخي (45 عاما) وهو من قادة ''كتائب شهداء الأقصى'' وأحد عناصر الأمن الفلسطيني لقي مصرعه في 29 يوليو الماضي 2007 بعد أكثر من شهر من ''الحسم العسكري'' وتبين لاحقا أن القاتل هو من ضباط الأمن الوقائي وكوادر حركة ''فتح'' وأن القتل جاء إثر خلافات مع زميله، وقد قام القاتل بتسليم نفسه للشرطة الفلسطينية في غزة·
وبعد مداولات المحكمة التي عقدت امس في مقر السرايا في غزة، أصدرت حكمها على ياسر زنون (46 عاما) وهو مقدم في ''جهاز الأمن الوقائي السابق'' بالإعدام رميا بالرصاص، وعلى زميله الرائد في جهاز الأمن الوقائي سامي حمودة، والمدني هاني موسى، بالأشغال الشاقة المؤبدة وذلك لادانتهم بقتل المشوخي·
وحسب القانون الفلسطيني فإن الحكم بالاعدام، يرفع الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس للموافقة عليه، وذلك لإتمام العملية قانونياً، ومن ثم تنفيذ الحكم القضائي·

اقرأ أيضا

هبوط اضطراري لطائرة روسية بعد بلاغ بوجود قنبلة