الاتحاد

الرئيسية

44 قتيلا وجريحا إسرائيليا في هجوم فلسطيني بمنتجع نتانيا


القدس المحتلة - وكالات الانباء: قتل أربعة اسرائيليين وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح، بينهم 7 في حال خطيرة، عندما فجر فلسطيني نفسه أمس، على مدخل مركز 'هشارون' التجاري في منتجع 'نتانيا' الإسرائيلي الساحلي· وعلى الفور أعلنت حالة الاستنفار في اسرائيل، وألغى رئيس الوزراء ارييل شارون اجتماعات سياسية وعقد مشاورات مع قادة الأمن، تقرر في ختامها العمل على اغتيال قادة حركة 'الجهاد الإسلامي' التي تبنى جناحها العسكري 'سرايا القدس' مسؤولية العملية·
كما أعلن وزير الدفاع شاؤول موفاز أنه تقرر أيضا استئناف سياسة تدمير منازل الفلسطينيين الذين يفجرون أنفسهم، وهى السياسة التي تم تعليقها في فبراير الماضي بعد اعتبارها غير رادعة بما فيه الكفاية، وعقب اتفاق التهدئة بين السلطة الفلسطينية ومنظمات المقاومة· وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن موفاز أصدر أوامر الى جيشه بالعودة الى سياسة الاغتيالات بحق قادة المقاومة وهى سياسة لم تتوقف عمليا كما أشارت 'سرايا القدس' التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، انتقاماً لاغتيال أحد قادتها· وطلب موفاز من جيشه العمل بأكثر حزم وشمولية وتوعد ببدء هجوم عسكري·
وكانت الطائرات الحربية الاسرائيلية قد استأنفت الليلة قبل الماضية قصف قطاع غزة بالصواريخ، وشنت غارات وهمية متواصلة فى سماء القطاع، ما أدى الى إصابة 13 فلسطينيا بجروح مختلفة· وردت فصائل المقاومة بإطلاق ستة صواريخ من قطاع غزة دون أن توقع إصابات بين السكان الإسرائيليين·

اقرأ أيضا