الاتحاد

عربي ودولي

معارك كر وفر في معظم جبهات القتال في اليمن

قوات الجيش اليمني خلال تمشيط محيط القصر الجمهوري في تعز (رويترز)

قوات الجيش اليمني خلال تمشيط محيط القصر الجمهوري في تعز (رويترز)

عقيل الحلالي (صنعاء)

تواصلت أمس المعارك في اليمن بين الميليشيات الانقلابية وقوات الشرعية المدعومة من التحالف العربي الذي جدد غاراته الجوية على مواقع للمتمردين في مناطق متفرقة بالبلاد.

وقال متحدث باسم الجيش الوطني، إن القوات الحكومية شنت هجوماً عنيفاً على مواقع لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في سلسلة جبال حام الاستراتيجية شمال بلدة المتون بمحافظة الجوف، مشيراً إلى أن القوات حققت مكاسب خلال الهجوم.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات الجيش تمكنت من تحرير جبل عنبر ضمن سلسلة جبال حام بعد معارك شرسة خلفت 15 قتيلاً في صفوف الميليشيات، بينهم قياديان ميدانيان في جماعة الحوثي المدعومة من إيران وتسيطر على صنعاء ومناطق في شمال البلاد منذ أواخر 2014.

كما قُتل جنديان من القوات الحكومية خلال الاشتباكات التي استخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة ورافقها قصف جوي من التحالف العربي على أهداف للميليشيات في منطقة حام الجبلية وبلدة المصلوب المجاورة وتشهد أيضاً معارك في عدة جبهات داخلية.

بدورهم، أعلن المتمردون الحوثيون تحرير موقع العنبرة في منطقة سدبأ بالمتون، واستهداف مواقع أخرى للقوات الحكومية في بلدة خب والشعف بالقذائف المدفعية.

وقالت مصادر محلية إن مدنياً قتل أمس جراء انفجار لغم أرضي زرعه الانقلابيون في منطقة اليتمة شمال بلدة خب والشعف التي تحتل معظم مساحة محافظة الجوف المتاخمة للسعودية وتقع شرق صعدة معقل الحوثيون.

وجدد الطيران العربي أمس غاراته على مواقع للانقلابيين في صعدة، وقصف ثلاثة أهداف في بلدة شدا الحدودية مع السعودية.

كما استهدفت غارات جوية مواقع وتحركات للميليشيات الانقلابية في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين في محافظة حجة المجاورة.

ودمرت ست غارات مواقع عسكرية للميليشيات في بلدة حرف سفيان بمحافظة عمران شمال صنعاء، بينما أصابت غارات أخرى أهدافاً في بلدة نهم الواقعة شمال شرق العاصمة.

وتحدثت مصادر في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الموالية عن سقوط 17 قتيلاً وجريحاً في صفوف الميليشيات جراء قصف جوي ومدفعي للتحالف والقوات الحكومية على مواقع عدة للانقلابيين في نهم.

وقتل قيادي حوثي، بمواجهات مسلحة مع قوات الشرعية في بلدة صرواح آخر معقل للانقلابيين في محافظة مأرب.

وأعلن مركز سبأ الإعلامي التابع للحكومة الشرعية في مأرب، مقتل القيادي الحوثي المكنى أبو حيدره بنيران الجيش الوطني في شمال غرب بلدة صرواح.

وكان أربعة جنود قتلوا وجرح خامس في قصف صاروخي شنه المتمردون الحوثيون وحلفائهم، ليل الجمعة السبت، على موقع عسكري للجيش الوطني بمدينة مأرب.

وإلى الجنوب من مأرب، تواصلت الاشتباكات بين قوات الحكومة وميليشيات الانقلاب في بلدتي عسيلان وبيحان.

واستهدفت غارتان جويتان للتحالف العربي تعزيزات عسكرية للميليشيات الانقلابية في منطقة المعيقيب على الحدود بين عسيلان وبيحان، ما أسفر عن مصرع العديد من عناصر الميليشيا وتدمير مركبات عسكرية.

كما قتل مسلحون حوثيون باشتباكات مع قوات الحكومة في العديد من جبهات القتال في محافظة تعز.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن 19 من عناصر الميليشيات لقوا مصرعهم وجرحوا بمواجهات عنيفة مع القوات الحكومية وأنصارها في بلدة حيفان جنوب شرق تعز، مشيرة إلى مقتل جنديين خلال الاشتباكات.

كما قتل مسلحان حوثيان وجرح ثلاثة آخرون في قصف مدفعي لقوات الشرعية على مواقع للانقلابيين في جبل الوعش شمال مدينة تعز.

إلى ذلك، قتلت امرأة مسنة وفتاتان وأصيبت امرأتان برصاص قناصة ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية، إن فتاة تبلغ من العمر 15 سنة قتلت إثر إصابتها برصاصة قناصة الميليشيات المتمركزة في جبل الوعش، مشيرة إلى أن الرصاصة اخترقت العين اليمنى للفتاة صائمة عبدالسلام الصوفي بينما كانت داخل منزلها في حي المفتش بمنطقة عصيفرة.

وكانت انتصار شكري البالغة من العمر 18 سنة قتلت مساء الجمعة بعد إصابتها بطلق ناري في رأسها من قناصة الميليشيات في منطقة الاثاور جنوب مدينة تعز حيث أفادت المصادر بإصابة امرأتين أخريين بنيران القناصة.

وقتلت امرأة مسنة، وتدعى حفيظة عبده، إثر تعرضها مساء الجمعة لطلق ناري من قناصة الميليشيات المتمركزة بالقرب من المطار القديم غرب تعز. و قتل 5 من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية عقب معارك عنيفة اندلعت مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مديرية موزع غرب محافظة تعز.

وأفاد مصدر عسكري أن قوات الجيش التابعة للواء الرابع عمالقة تمكنت من التقدم من اتجاه محافظة لحج والسيطرة على 4 مواقع رئيسية في مديرية موزع، مضيفاً أن معارك عنيفة اندلعت مع الميليشيات الانقلابية التي تكبدت خسائر كبيرة.

وأضاف المصدر أن قوات الشرعية تمكنت من السيطرة على مواقع خلف مزارع جبل ريشان إلى جانب تطهير قرية العصيم من تواجد الميليشيات، موضحا أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من أسر 6 أفراد من الميليشيات أثناء عملية تطهير القرية والمناطق المحيطة بها.

وتسعى قوات الجيش والمقاومة من تقدمها في جبهة موزع إلى قطع خطوط الإمدادات التي تتخذها الميليشيات بين غرب تعز وشمال لحج.

اقرأ أيضا

نائب وزير العدل الأميركي يعتزم الاستقالة من منصبه