الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«الإنماء التجاري» تكرم الفائزين بجائزة الشارقة للتميز السياحي

«الإنماء التجاري» تكرم الفائزين بجائزة الشارقة للتميز السياحي
28 ابريل 2011 22:24
الشارقة (الاتحاد)- أقامت هيئة الإنماء التجاري والسياحي، حفلاً تكريمياً في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس الهيئة، وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين والفعاليات الاقتصادية والسياحية ،وحشد من وسائل الإعلام المختلفة، تم خلاله تكريم أعلام القطاع السياحي في الإمارة، الذين استحقوا جائزة الشارقة للتميز السياحي للعام 2010. وفازت «الاتحاد» بجائزة أفضل صورة، بواسطة الزميل المصور متوكل مبارك عن صورة لبحيرة الممزر، تظهر التطور العمراني والإمكانات السياحية التي تملكها الشارقة. وفي كلمة له خلال الحفل، أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة، أن هذا العام شهد العديد من الإنجازات ضمن عملية التطوير القائمة للقطاع السياحي في الإمارة وذلك بفضل التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي رسمت الإطار الأمثل لاستراتيجيات التطوير والنمو السياحي والاقتصادي في الإمارة، وبفضل الرعاية الكريمة التي تحظى بها الجائزة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، الذي لم يتوان يوما في تقديم الدعم لكل ما يرتقي بإمارتنا الحبيبة. وأضاف القاسمي، أن هذه الجائزة تعزز التنافسية لتقديم الأفضل في المجال السياحي، لافتاً إلى أن الهيئة تفخر بكل مساهمة وجهد مبذول في سبيل تحقيق هذه النهضة النوعية، و»نتطلع بكامل الثقة إلى تحقيق خطوات واعدة جديدة في السنوات القادمة.» وأضاف «كما أن الهيئة تفخر بجهود مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالإمارة التي ساهمت في دعم مسيرة القطاع السياحي والترويج لعاصمة الثقافة العربية والإسلامية كوجهة سياحية عالمية فريدة». وحول الواقع السياحي في الإمارة، قال القاسمي «بعد تراجع أداء السوق السياحي على المستوى العالمي بنسبة 3%، لتصل إلى 880 مليون سائح في العام 2009 ، نتيجة للأزمة الاقتصادية التي مرت بها المنطقة والعالم، فإن التقارير الصادرة عن منظمة السياحة العالمية تشير إلى أن القطاع السياحي سيشهد انتعاشا في العام الجاري 2011 مع توقع ارتفاع أعداد السياح بنسبة 7% لتصل إلى 935 ألف سائح في العالم. وبين أن التوقعات العالمية، لها دلالات واضحة في الواقع السياحي لإمارة الشارقة، حيث شهد القطاع خلال الربع الأول من العام الجاري نمواً ملحوظاً وصل إلى أكثر من 420 ألف سائح بزيادة تصل الى 5% عن العام الذي سبقه، مما يشير إلى أننا نسير في الطريق الصحيح من خلال الفعاليات الكبرى التي نستضيفها والمعارض السياحية الدولية التي نحرص على المشاركة فيها محققين الإنجاز تلو الآخر. وعن الدور الذي تسعى الهيئة إلى تحقيقه، قال القاسمي « إن عملية الارتقاء بالقطاع السياحي وتطويره، هو هدف تسعى إليه العديد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة التي تكاتفت جهودها للنهوض بالإمارة على كافة المستويات والقطاعات، لاسيما القطاع السياحي، لذا عملت الهيئة منذ إنشائها، على تطوير القطاعين السياحي والتجاري بالشارقة وتسخير كافة الإمكانات لتحقيق أفضل النتائج. وتطرق القاسمي في كلمته إلى التطور الذي تشهده الجائزة قائلا «أطلقت الهيئة جائزة الشارقة للتميز السياحي في عام 2009، من منطلق حرصنا على تكليل كافة الجهود والمساعي المبذولة من أجل مواكبة التطورات السياحية العالمية. وأوضح أن الهيئة عملت على تطوير الجائزة لتشمل المزيد من الفئات، كما وضعت لها أسساً ومعايير دقيقة تضيف لها أبعاداً تنافسية تنعكس إيجاباً على قيمة منتج الشارقة السياحي. ويشار إلى أن جائزة التميز السياحي هي جائزة تمنحها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة لأفضل منشأة تطبق القيم ومعايير الجودة المتكاملة المتبعة عالمياً وتتناسب مع طبيعة وإمكانات القطاع السياحي في إمارة الشارقة والتي تنطلق منها المشاريع السياحية في الإمارة. وكانت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أطلقت هذه الجائزة في عام 2009، باسم جائزة هيئة الإنماء التجاري والسياحي لشركاء النجاح، وقد تطورت الجائزة لتصبح سنوية تعتمد على معايير خاصة وأسس محددة .
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©