الاتحاد

الإمارات

الرميثي يثمن جهود القيادة في تعزيز الأمن والطمأنينة وقيم السعادة

خليفة بن طحنون والرميثي والشريفي خلال الندوة (من المصدر)

خليفة بن طحنون والرميثي والشريفي خلال الندوة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي في «ندوة الوعي الأمني وحماية المجتمع» والتي عقدت بمجلس المشرف في أبوظبي، الحرص على تعزيز الأمن والأمان، والارتقاء بقيم السعادة والإيجابية في المجتمع على نهج القائد المؤسس، المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وحضر فعاليات الندوة الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي، وسيف علي القبيسي، والعقيد مسلم العامري نائب مدير مديرية شرطة العاصمة، والرائد خليفة الحميري مدير إدارة التخطيط والموارد البشرية، والرائد فلاح القحطاني مدير إدارة المكتب التنفيذي بشرطة أبوظبي، وعدد من المواطنين وطلاب «صيفنا مميز».
وأشاد معالي القائد العام لشرطة أبوظبي بجهود القيادة الرشيدة التي أولت الاهتمام الكبير بتعزيز الأمن والطمأنينة في إمارة أبوظبي، من خلال تبني استراتيجية شاملة ومبادرات متميزة لتطوير العمل الشرطي، وتبني أدوات جديدة للنهوض بدور القيادة العامة للشرطة في تعزيز مشاركة الجمهور بمجالات الوقاية من الجريمة لحماية مكتسباتهم في الماضي والحاضر والمستقبل، وتحمل مسؤولياتهم تجاه المجتمع في أحيائهم وتجمعاتهم السكنية، ليكون دورهم مكملاً لدور الشرطة. وأضاف: إن ندوات الوعي الأمني، أسهمت في التعريف برؤية ورسالة الشرطة في إشراك المجتمع بمختلف أطيافه، وتحقيق المهام الأساسية، والتي يقع الأمن والأمان ضمن أبرز أولوياتها، مشيداً بدورها الكبير في مناقشة القضايا الحيوية، والوصول إلى مقترحات هادفة، تعزز من الجهود التطويرية في المجتمع.
واستعرضت الندوة أهم المبادرات التي أطلقتها شرطة أبوظبي لتعزيز الوعي الأمني لأفراد المجتمع، حيث أكد معاليه أهمية الدور المأمول من أفراد المجتمع في تعزيز الوعي المجتمعي والحفاظ على مكتسبات الأمن والأمان في ظل دعم ورعاية القيادة الرشيدة والتي وفرت الإمكانات كافة للارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني إلى أفضل المستويات، مشيداً بدور مجالس المواطنين في العمل على تحقيق رؤية وتطلعات القيادة الرشيدة لتعزيز أمن وأمان المجتمع.
وأشار معالي اللواء الرميثي إلى مبادرة شرطة الخيالة ودورها في دعم وإسناد مهام الوحدات الشرطية في الميدان، مؤكداً أنها تشكل إضافة مميزة لمنظومة العمل الشرطي والأمني في إمارة أبوظبي، وزيادة الشعور بالأمن في بلادنا.
وتناول اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي عدداً من المواضيع والمبادرات، مشيراً إلى مبادرة الخدمات الذكية لشرطة أبوظبي ودورها في توفير الوقت والجهد للجمهور ومبادرة «كلنا شرطة»، والتي تهدف إلى ترسيخ مفهوم الأمن والأمان في المجتمع.
وأكد حرص شرطة أبوظبي على تسخير أحدث التقنيات من أجل تعزيز عملية الاتصال والتواصل مع الجمهور بقطاعاته كافة وتفعيل آليات الاتصال، لافتاً إلى أن استخدام الأنظمة الذكية شهد تطوراً واسعاً في الآونة الأخيرة، ولا بد من مواكبة تلك التقنيات.

تأكيد الاعتزاز بقيمنا الأصيلة
التقى معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، على هامش مجلس المشرف حول الوعي الأمني وحماية المجتمع في أبوظبي، مجموعة من طلاب مجلس أبوظبي للتعليم الذين حضروا مناقشات المجلس في إطار أنشطة برنامج «هويتي» ضمن برنامج «صيفنا مميز» الذي يقام في الفترة من 2 حتى 20 يوليو 2017. وحث معاليه الطلاب في حوار أبوي على الاهتمام بالهوية الوطنية والتراثية والاعتزاز بقيم وتقاليد مجتمع الإمارات.
ويهدف برنامج «هويتي» إلى تعريف الطلبة بمفهوم الهوية الوطنية والتراثية المتمثلة في القيم والعادات والتقاليد الأصيلة في مجتمع الإمارات وتنمية الولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة، وذلك من خلال ساعات خدمة مجتمعية وتطوعية وفق رؤية عام الخير 2017.

اقرأ أيضا