الاتحاد

الإمارات

«طرق دبي» تطلق «اختبار المعرفة» للمتقدمين للحصول على رخصة القيادة إلكترونياً

أطلقت مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات بدبي مع بداية العام الجديد 2011، خدمة تقنية جديدة تسمى “اختبار المعرفة” والذي يعنى باختبار المعلومات المختلفة نظريا حول السياقة للمتقدمين للحصول على رخصة القيادة من خلال “لمسة الكترونية”.
وقال أحمد بهروزيان المدير التنفيذي للمؤسسة “نسعى باستمرار إلى استحداث أفضل التقنيات الالكترونية التي تعكس مدى مواكبة كل جديد، لذلك فان تطلعاتنا جاءت من أجل قياس مدى إلمام المتقدمين للحصول على رخصة القيادة بقواعد المرور والسلامة على الطرق”. مشيرا إلى أن الاختبار النظري السابق كان يتضمن عشرة أسئلة جميعها تعنى بإشارات الطرق فقط.
وقال ارتأينا من خلال التقنية الجديدة اضافة أسئلة أخرى تصل الى 35 سؤالا منها ما يتعلق بالإشارات ومنها ما يرتبط بمهارات الشخص المتقدم للرخصة وقياس مدى وعيه المروري وكيفية تعامله مع المركبة ومستخدمي الطريق الآخرين بصورة تؤكد لنا مدى جاهزيته للحصول على الرخصة، لذلك فإننا أطلقنا على هذا الفحص اسم “اختبار المعرفة”.
وأشار بهروزيان الى كيفية وضع الأسئلة في الاختبار، موضحا أنه يتألف من17 سؤالا عاما في القيادة و18 سؤالا خاصا بصنف الرخصة المطلوبة، كما ينبغي للنجاح فيه ضرورة حصول المتقدم على 11 إجابة صحيحة على الأقل في الأسئلة العامة و12 إجابة صحيحة على الأقل في الأسئلة الخاصة، حيث يعمل هذا الاختبار من خلال شاشة لمس إلكتروني لتسهيل عملية الانتقال بين الأسئلة.
وأكد أن الخدمة الجديدة التي تم إطلاقها فعليا مع بداية العام الحالي تتسم بالشمولية من خلال توفيرها لثلاث لغات رئيسية هي العربية والانجليزية والأوردو، كما أننا وضعنا الأشخاص الذين لم يتمكنوا من القراءة في الحسبان من خلال توفير أجهزة سمعية صوتية توضح لهم متطلبات الفحص النظري.
وأضاف بهروزيان أن معاهد ومراكز تعليم قيادة المركبات ستعمل على إعداد وإلقاء محاضرات نظرية اختيارية للمرشحين الراغبين في الحصول على رخصة القيادة قبل موعد الاختبار النظري على أن يكون مصدر مادتها التدريبية الأدلة التدريبية المعتمدة من قبل مؤسسة الترخيص.

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية