الاتحاد

الإمارات

الضباب يتسبب بتحويل 58 رحلة جوية خلال 3 أيام

شهدت مطارات الدولة خلال الأيام الثلاثة الماضية تحويل 58 رحلة إلى مطارات أخرى سواء داخل الدولة أو في دول مجاورة، بسبب الضباب الكثيف، وفقاً لسيف السويدي المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني.
وتعرضت الدولة منذ الثامن من يناير ولغاية العاشر منه لضباب كثيف أدى إلى تدني مستوى الرؤية، ما أدى إلى تأخر عدد من الرحلات في مطار أبوظبي الدولي وتحويل رحلات أخرى.
وقال السويدي لـ”الاتحاد” إن مطارات الدولة مجهزة بأحدث الأجهزة الملاحية في العالم لاستقبال الطائرات حتى أدنى مدى ممكن من الرؤية.
وبين أن التجهيزات ترفع من مستويات السلامة عند هبوط الطائرات، مشيراً إلى أنه في حال تدني مدى الرؤية إلى مرحلة لا تمكن الطائرة من الهبوط، فإنه يتم تحويل الرحلات إلى مطارات أخرى مجاورة داخل الدولة أو خارجها. وأشار إلى أن مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية يتعامل مع التقارير التي تصدر من مركز الأرصاد الجوية والزلازل لمعرفة مستويات الرؤية ومدى إمكانية استقبال الرحلات أو تحويلها الى مطارات بديلة.
وتسبب الضباب الكثيف بأبوظبي أول من أمس في تأخير 20 رحلة لـ”الاتحاد للطيران”، حيث لم يتم تحويل أي من رحلات الشركة وفقاً لتصريح سابق للمتحدث الرسمي بالشركة، في حين بينت شركة أبوظبي للمطارات أن الضباب تسبب في تحويل 8 رحلات تابعة لشركات طيران مختلفة إلى مطارات أخرى أول من أمس.
وتسبب الضباب في تأخير 10 رحلات ليلة الأحد الماضي، كما أدى إلى تأخير 20 رحلة أخرى الاثنين الماضي، كما تأخرت 48 رحلة لـ”الاتحاد للطيران” يوم الأحد الماضي، وإلغاء رحلة واحدة وتحويل رحلتين إلى مطار العين.
ووفقا لشركة أبوظبي للمطارات، تخضع معظم الرحلات التجارية والمحددة مسبقاً إلى مجموعة من الأنظمة تعرف بقواعد الطيران باسم (Instrument Flight Rules)، وهي إجراءات معتمدة تسمح لقائد الطائرة باستخدام أجهزة الملاحة في الطائرة فقط في حالات تدني الرؤية الأفقية، أي في ظروف التحليق أو الهبوط وسط الضباب الكثيف على سبيل المثال. ولتوفير الدعم والمساعدة اللازمين لقائد الطائرة، الذي يتولى مهام الهبوط متبعاً اللوائح التنظيمية وقواعد الطيران المدني، تقوم المطارات الدولية بدمج أنظمة مراقبة الملاحة الجوية (ATC) والإضاءة الخاصة بالمدرجات والمعروفة بأنظمة قواعد الهبوط (ILS).
ويتم تصنيف كل مدرج وفقاً لدرجة الدقة في أنظمة (ILS)، باعتبار التصنيف (CAT IB) أدنى درجة أو الأقل دقة، واعتبار التصنيف (CAT IIIB) أقصى درجة أو الأكثر دقة. كما يشير التصنيف إلى العلو الذي يجب أن تبلغه الطائرة بهدف رؤية المدرج.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: صناعة القادة قدر الأمم الناجحة وضمانة للتفوق