الاتحاد

الإمارات

منح دراسية كاملة للمتفوقين رياضياً في جامعة الشارقة

أعلن الدكتور سامي محمود مدير جامعة الشارقة أمس تقديم منح دراسية وعلى نحو دائم للمبدعين من الطلبة الرياضيين، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة.
وأضاف مدير الجامعة في مؤتمر صحفي عقده في مكتبه بهذا الخصوص أن تلك المنح تمنح لأول مرة حيث لم يكن التفوق الرياضي مدرجاً ضمن نظام المنح الجامعية، موضحاً أنها ستمنح للطلبة الذين يحققون انتصارات رياضية ضمن منتخباتهم الوطنية، وأولئك الذين يحققون بطولات رياضية فردية على المستوى القومي والدولي من الطلاب والطالبات الذين يرغبون بالالتحاق بجامعة الشارقة للدراسة في أي من التخصصات التي تطرحها كلياتها المختلفة، وذلك اعتباراً من فصل الربيع المقبل من العام الأكاديمي الجاري.
وأوضح الدكتور سامي محمود مدير الجامعة أن المنحة الدراسية للرياضيين والرياضيات ستكون على مستويين، الأول هو المنحة الدراسية الكاملة، أما الثاني فهو المنحة الدراسية الجزئية وتكون هذه بالإعفاء بشكل جزئي من الرسوم الدراسية بنسب تتراوح بين 25% و50%، وتقدم للطلبة الذين حققوا أو شاركوا في بطولات كبيرة على مستوى أندية أو فرق الدرجة الأولى.
وأكد مدير الجامعة أنه سيجري في إطار ذلك تفعيل نظام مراقبة للأداء الأكاديمي والعلمي والسلوكي للطلبة الذين يتمتعون بهذه المنح الدراسية، بحيث تحجب المنحة الدراسية مهما كان نوعها عن كل طالب يتدنى مستوى أدائه الأكاديمي والعلمي والسلوكي في الجامعة تحت المعدلات المحددة بموجب نظام الرقابة لمعدلات الأداء المطلوب، كما يجب التزام الطالب والطالبة بمواعيد التدريب الرياضي والمباريات والمسابقات التي تنظمها الجامعة بمستوى المشاركات الداخلية أو الخارجية.
وأشار الدكتور سامي محمود إلى أن الجامعة وضعت نظاماً لهذا البرنامج، يقوم على لجنتين أساسيتين يرأس إحداها عميد شؤون الطلاب والطالبات وعضوية مدير إدارة القبول ومدير الإدارة المالية، إضافة إلى المشرف الرياضي العام، وتكون مهمة هذه اللجنة دراسة أوراق ومستندات الطلبة المتفوقين رياضياً وفقا لأسس ومقاييس موضوعة من قبل الجامعة لقياس مستوى هذا التفوق وقيمته الرياضية والإبداعية
وعن شروط المنحة، قال: “يجب أن يثبت الطالب المتقدم لنيل هذه المنحة بأنه كان ينتمي إلى منتخبه الوطني عندما حقق هذا المنتخب البطولة الأولى للموسم الأخير الذي تقدم خلاله للالتحاق في الجامعة، وكذلك الحال بالنسبة لتحقيق البطولة في المسابقات الرياضية الدولية، فإذا كان ذلك متطابقاً مع هذه المقاييس تقرر اللجنة تقديم المنحة الدراسية.
أما اللجنة الأخرى وهي اللجنة الفنية ويرأسها المشرف الرياضي العام في الجامعة وتضم في عضويتها مدربي ومدربات الرياضات التي تمارس في الجامعة كرياضة كرة القدم والسلة والطائرة وتنس الطاولة والتنس الأرضي وغيرها من الألعاب، فإن هذه اللجنة تتولى تقييم الطالب أو الطالبة رياضياً وترشيحهما إلى اللجنة الأولى مع التوصية بالمنحة الدراسية المناسبة لهما أو حجبها وفقاً للمقاييس الموضوعة من قبل اللجنة الفنية للمستوى الرياضي المنشود.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية