الاتحاد

الرياضي

بطولة العالم بين نقطتي روح النرويج وعزيمة الفيكتوري 77


بعد أن نفضت الفرق المشاركة عنها هموم جائزة الميناء السياحي الكبرى في الجولة السادسة من بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الأولى التي نظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية·
بدأ السباق مع الزمن للتحضير الى الجولة الختامية لدى جميع الفرق ولكنه واضح بقوة اكثر عند فريق الفيكتوري تيم الذي يتطلع الى معجزة للوصول الى اللقب العالمي كونه لايزال يملك الفرصة للوصول اليه بالرغم من الفارق الكبير الذي وضعه عليه زورق روح النرويج بفوزه في المركز الأول للجولة الماضية ووصل الى 18,5 نقطة ولكنه يعول على التحضير الجيد للفوز في المركز الأول والنظر الى احتمال عدم تكملة زورق روح النرويج للسباق الختامي المقرر يوم الجمعة المقبل·
السباق الختامي لبطولة العالم اذاً يشكل حالة خاصة بالنسبة للزورقين المتواجدين في صدارة الترتيب العام لبطولة العالم هذا الموسم زورق روح النرويج والفيكتوري 77 في المركزين الأول والثاني على التوالي فالأول يطمح الى الوصول الى لقبه الرابع على التوالي مع الملاح المخضرم البريطاني ستيف كورتيس ومساعده الجديد هذا الموسم النرويجي بارد ايكير الذي حل بديلا للعملاق بيورن يلتسين الذي اعتزل السباقات في نهاية الموسم المنصرم وتفرغ الى عائلته بعد تحقيقه الهاتريك العالمي الشهير، وبدوره يسعى زورق الفيكتوري 77 الى اللقب العالمي الذي خسره في العام 2002 وتحديدا للزورق النرويجي حينما كان محمد المري يقود الزورق الى جانب سعيد الطاير·
ولايزال محمد المري في قيادة الزورق رقم 77 الذي تعرض الى احداث دراماتيكية هذا الموسم ولازمه سوء الطالع في جولات اوروبا ولكنه يدخل البطولة للعام الثاني على التوالي مع الملاح الفرنسي المخضرم ميكانيكيا ايضا الفرنسي جون مارك سانشيز وحققا المركز الثالث في بطولة العالم في الموسم الماضي خلف زورق الفيكتوري 7 الذي كان يقوده علي ناصر بالحبالة وعلي القامة الغائبان عن البطولة هذا الموسم وخلف البطل زورق روح النرويج، ويسعى جاهدا بالرغم من الظروف التي مر بها الزورق الوصول الى اللقب العالمي مرة أخرى للعودة بفريق الفيكتوري تيم الى المقدمة العالمية في سباقات الزوارق السريعة الفئة الأولى·
فريق روح النرويج أخذ اليوم الأول بعد سباق الجولة السادسة من البطولة راحة بالرغم من ان زورقه قد خرج منها بأعطال فنية تعرض لها بدءاً من اللفة الثامنة من لفات السباق المنصرم الـ16 وكانت شرخا في ثلاثة شفرات من مروحة محركه الايمن الأمر الذي سبب ارتجاجا قويا في انسيابية الزورق على مسار السباق ولكن الحظ كان بجانبه وأكمل السباق وتوج في المركز الأول كونه كان في المركز الأول منذ بداية السباق ولم يتعرض الى أية ضغوط من الزوارق المتبقية ولو كانت هناك من ضغوط عليه لما كان قد اكمل السباق·

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»