الاتحاد

عربي ودولي

رايس تعترف ضمنا بوجود معتقلات سرية في أوروبا


عواصم - وكالات الانباء: اعترفت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ضمنيا بوجود معتقلات سرية لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية في الدول الاوروبية وذلك حينما دعت حلفاءها الى القيام بـ'الخيارات الصعبة' والضرورية لمحاربة الارهاب، قبيل بدء جولتها الاوروبية· ومن دون التطرق مباشرة الى طائرات الـ'سي آي ايه' واستجواب مشتبهين بالتورط في اعمال ارهابية في سجون سرية، قالت رايس 'قبل وقوع الهجوم المقبل، علينا جميعا البحث في الخيارات الصعبة التي تواجه الحكومات الديموقراطية'· واضافت 'على هذه الحكومات ومواطنيها ان يقرروا ما إذا كانوا يريدون العمل معنا لتفادي تنفيذ الاعمال الارهابية في بلادهم وفي دول اخرى وما هي المعلومات الحساسة التي يجب وضعها في متناول الجميع'· وجاء حديث رايس قبل مغادرتها الولايات المتحدة انطلاقا من قاعدة اندروز العسكرية بالقرب من واشنطن لتبدأ جولة في اربعة بلدان اوروبية، حيث ستطغى قضية نشاطات الـ'سي آي ايه' السرية في الخارج على المحادثات التي ستجريها مع نظرائها· على صعيد متصل اتهم خبراء قانونيون في تقرير يرفع الى مجلس العموم البريطاني الحكومة البريطانية بخرق القانون في حال كانت سمحت بتوقف طائرات سرية تابعة لوكالة المخابرات المركزية الاميركية في مطاراتها· وجاء في التقرير الذي اعده خبراء في جامعة نيويورك انه بمجرد السماح للطائرات التي تنقل سجناء يشتبه بضلوعهم بالارهاب، بالتزود بالوقوف في بريطانيا هو امر يجيز احالة لندن امام محكمة دولية· ونشرت صحيفة 'الجارديان' في عددها الصادر امس خمس صور لطائرات 'يعتقد انها تابعة للسي آي ايه'·
على صعيد متصل أفاد تقرير صحفى الماني بأن أوتو شيلى وزير الداخلية الالمانى السابق ربما كان له دور فى الرحلات السرية التى نقلت مشتبها فى كونهم ارهابيين عبر المطارات الاوروبية والى سجون فى دول من شرق أوروبا·
ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن صحيفة 'واشنطن بوست ' ان دانيل كوستس السفير الاميركى فى المانيا أخطر وزير الداخلية الالمانى السابق فى مايو 2004 عن عملية خطف سرية لاحد المواطنين الالمان بواسطة عملاء الاستخبارات الاميركية· وقالت الوكالة ان حزب الخضر المعارض طالب وزير الداخلية السابق بالرد على هذه الانباء·
من جهة اخرى قرر وزراء النقل الاوروبيين بالاجماع في بروكسل وضع لائحة سوداء مشتركة بين كل بلدان الاتحاد لشركات الطيران·
وتشكل موافقة الوزراء المرحلة الاخيرة من المشروع بعد تصويت اول للنواب الاوروبيين في منتصف نوفمبر في ستراسبورغ· الى ذلك بدأت امس محاكمة 14 رجلا من بينهم القاتل المسجون لمخرج سينمائي هولندي بتهمة التخطيط لشن هجمات والانتماء لشبكة متشددة· واعتقلت الشرطة الهولندية هؤلاء الرجال ومعظمهم منحدر من اصل مغربي بعد قيام محمد بويري بقتل المخرج السينمائي ثيو فان جوخ في نوفمبر من العام الماضي وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في وقت سابق من العام الجاري·
وهذه المحاكمة اختبار رئيسي لقانون هولندي جديد استحدث تهمة 'عضوية تنظيم اجرامي بنية ارهابية' والتي تصل اقصى عقوبة لها الى السجن 15 عاما·

اقرأ أيضا

العراق يصد هجوماً لـ"داعش" قرب حقول نفطية بالموصل