الاتحاد

عربي ودولي

عبدالله الثاني وفيني يبحثان أوضاع المنطقة


عمان- وكالات الأنباء: قام نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الايطالي جان فرانكو فيني أمس بزيارة قصيرة إلى عمان، حيث استقبله عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني وبحث معه التطورات الراهنة في المنطقة وسبل تعزيز العلاقات الثنائية·
وذكرت وكالة الانباء الأردنية أن الملك عبدالله الثاني شدد خلال المباحثات على أهمية مواصلة الجهود الدولية لمساعدة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في المضي قدما بعملية السلام والتغلب على كل العقبات التي تعترض طريقها وصولا الى تحقيق السلام الدائم في المنطقة·
ولفت إلى ضرورة الحفاظ على التهدئة ووقف التصعيد لبناء الثقة واتخاذ إجراءات تعزز مسيرة السلام استنادا الى تنفيذ بنود 'خطة خارطة الطريق' الدولية، وأهمية تعزيز دور قوات الامن الفلسطينية من خلال تدريبها وتأهيلها وتزويدها بالمعدات الضرورية'·
وأضافت أن العاهل الأردني وفيني أكدا أيضا أهمية أن يستعيد العراق أمنه واستقراره في أسرع وقت ممكن وأن ذلك لا يتأتى إلا من خلال مساهمة فئات الشعب كافة في بناء بلدهم والمشاركة فى العملية السياسية والانتخابات البرلمانية·
كما بحثا 'آليات تطوير التعاون الثنائي وتم في هذا الاطار التطرق الى امكانية مبادلة الديون الايطالية المترتبة على الأردن بالاستثمار في المملكة'·
إلى ذلك، أكد العاهل الاردني أن مدينة القدس المحتلة يجب ان تكون مفتوحة امام جميع اتباع الديانات السماوية وقال ان جهوده ومساعيه خلال لقاءاته مع مختلف القيادات السياسية والدينية فى العالم تهدف الى توضيح اهمية الكنيسة الأرثوذكسية والوجود العربي المسيحى في القدس الى جانب المقدسات الاسلامية· ودعا خلال لقائه أمس رئيس الكنيسة الأرثوذكسية في القدس ثيوفيلوس الثالث الى توحيد جهود القيادات الدينية المسيحية للتحدث بصوت واحد مع الغرب بشأن التحديات التى تواجههم·
وأكد دعم الاردن لجهود ثيوفيلوس الثالث فى ابطال صفقة بيع ممتلكات الكنيسة واراضي الوقف لليهود من قبل سلفه المعزول أرينوس الأول·

اقرأ أيضا

واشنطن توافق على بيع تايوان 66 مقاتلة "إف-16"