الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تؤكد إجراء اتصالات مع متمردين


واشنطن-وكالات الانباء: أكد السفير الاميركي لدى بغداد زلماي خليل زاده اجراء محادثات مع 'متمردين قوميين' في العراق ومع السنة الذين يمثلونهم، ونقلت مجلة 'تايم' عنه قوله ان الحوار والتفاعل والمناقشة مع هؤلاء سيتكثف، مشيرا الى ان اجراء اتصالات مع السنة بشأن مخاوفهم المشروعة امر منطقي نظرا للخلافات بين معسكري القوميين وتنظيم القاعدة في العراق·
لكن مستشار الامن القومي ستيفن هادلي قال من جانبه ان المسؤولين الاميركيين لن يجروا اتصالات مع اشخاص ايديهم ملطخة بالدماء، معترفا في الوقت نفسه ان المسؤولين يجرون اتصالات مع جماعات سنية منذ فترة يفترض ان لبعضها صلات مع بعض المتمردين والصداميين· وقال ان السفير زاد يحاول اقناع السنة بان تطبيق الديموقراطية سينجح وبأن لهم مكانا في عراق ديموقراطي وعليهم ان يخطوا الى الامام لشغل هذا المكان بالمشاركة في الانتخابات، واضاف 'ان هذا الامر يحدث منذ فترة طويلة··لماذا ؟ لان هناك الكثير من السنة يقفون على الحافة ولم يتأكدوا بعد ان مشروع بناء عراق ديموقراطي سيلقى النجاح وهناك قسم من جهود زاده يذهب باتجاه اقناع السنة بان العملية ستنجح· وذكر هادلي ان زاده مكلف باجراء محادثات على مستوى منخفض جدا مع مسؤولين ايرانيين في بغداد لهدف محدود جدا هو التوضيح لهم ان هناك معدات وتكنولوجيا ايرانية تظهر في العراق في ايدي اشخاص يشنون هجمات على التحالف وان هذا غير مقبول·

اقرأ أيضا

توسك يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى "مجموعة السبع"