الاتحاد

عربي ودولي

ثلاثة مليارات دولار خسائر قطاعي الزراعة والأسماك بسبب الانقلاب

الاتحاد

الاتحاد

عدن (الاتحاد)

تسببت ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران منذ اللحظة الأولى لانقلابها على السلطة بكارثة كبيرة للاقتصاد اليمني عقب التدمير الممنهج الذي مارسته ضد القطاعات الإيرادية الهامة في البلد. ويعد قطاعا الزراعة والثروة السمكية من القطاعات الاقتصادية المهمة بعد القطاع النفطي، حيث تسببت الحرب التي تشنها الميليشيات ضد المحافظات اليمنية بتدمير القطاعين وتكبيد اليمن خسائر كبيرة. وبحسب دراسة اقتصادية صادرة عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي، فإن إنتاج قطاعي الزراعة والأسماك تراجع بشكل كبير منذ انقلاب الميليشيات الحوثية في العام 2014، حيث قدر تراجع القطاعين بحوالي 32.8%، مشيرة إلى أن الخسائر والأضرار التي لحقت بالقطاعين الزراعي والسمكي وصلت لنحو 3 مليارات دولار، الأمر الذي ساهم في تفاقم أزمة انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية. وأشارت الدراسة إلى أن المستوى الكلي للأمن الغذائي تدهور كثيراً بسبب انهيار صادرات النفط والغاز وغيرها من الصادرات الزراعية والسمكية، حيث قُدر تراجع إجمالي الصادرات بحوالي 80% عام 2018 مقارنة بما كانت عليه عام 2014، موضحةً أن تراجع إنتاجية القطاع الزراعي والسمكي تسبب في تقلص تدفق النقد الأجنبي إلى البلاد، وتدهور العملة المحلية وارتفاع سعر الصرف لتمويل واردات السلع الغذائية الأساسية بأكثر من ضعفين مقارنة بما قبل الأزمة.

اقرأ أيضا

البحرية الأميركية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب