الاتحاد

عربي ودولي

الحريري: سيترحمون على ميليس إذا ترك مهمته

حسين نحلة:
وجه النائب اللبناني سعد الحريري الشكر إلى 'دولة الإمارات العربية الشقيقة التي وقفت مع لبنان واللبنانيين في السراء والضراء' واكد تمسكه بالدعوة الى تشكيل محكمة دولية في جريمة اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ، وحول ما يتردد عن انسحاب ميليس من مهمته تمنى الحريري 'على ميليس أن يتابع مهمته ويصل إلى الحقيقة ،ولكن هذه الأمور تبقى مسألة معالجتها من شأن الأمم المتحدة'· واضاف 'عند صدور القرار 1595 لم نكن نعلم أن القاضي ( ديتليف) ميليس سيتولى رئاسة لجنة التحقيق الدولية· في رأيي انه إذا تولى قاضٍ آخر غير ميليس رئاسة اللجنة سيترحم من لا يريدون الحقيقة على ميليس'· ورداً على سؤال لـ'الاتحاد' حول مخاوف بعض الأطراف من اتخاذ المحكمة الدولية مدخلاً لتدويل لبنان وفتح ملفات قديمة ، أكد الحريري ان هدف المحكمة محاسبة الجناة في جريمة الاغتيال والوصول الى الحقيقة·
وكان رئيس 'كتلة المستقبل' النيابية يتحدث خلال لقاء مع ابناء الجالية اللبنانية في أبوظبى أقامه مجلس العمل اللبناني برئاسة ألبير متى ، عندما اعلن 'اننا بدأنا حوارا جديا مع جميع الأطراف والتيارات والمراجع بشأن الطلب الى تشكيل محكمة دولية لمحاكمة المجرمين المتهمين باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ولن نتراجع عن طلبنا لأنه مطلب أساسي لكل اللبنانيين ونأمل في النهاية ومن خلال المناقشة والحوار ان نصل الى النتيجة المطلوبة وان نكون جميعا متوافقين وخصوصا على الأمور الأساسية في البلد'·
وقال انه 'بالنسبة للحقيقة لن نساوم عليها لأيٍّ كان، ومن ارتكب هذه الجريمة ومهما علا شأنه يجب أن ينال عقابه'· ورداً على سؤال قال انه لا يوجد أي تيار سياسي لا يريد مصلحة لبنان، وانه 'من خلال الحوار والنقاش نستطيع أن نتوصل إلى الحلول المطلوبة للمشاكل التي تواجهنا'· وبعدما أكد ان لبنان بات 'مجدداً على مفترق خطير' دعا سوريا الى التعاون مع لجنة التحقيق الدولية،كما أكد ان 'المطلوب أيضاً مبادرات سياسية تكسر حدة التشنج والانقسام'·

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق