صحيفة الاتحاد

الرياضي

أكاديمية «اي اف ان تي» تفوز بلقبي الكبار والأساتذة و«تيم نوجيرا» وصيفاً

منافسات الجو جيتسو شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً  (تصوير عمران شاهد)

منافسات الجو جيتسو شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً (تصوير عمران شاهد)

محمد سيد أحمد - علي الزعابي (أبوظبي)

حققت أكاديمية «اي اف ان تي» المركز الأول في منافسات اليوم الختامي لبطولة الجو جيتسو أمس الأول، ضمن فعاليات بطولة زايد الرياضية التي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة، وتقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.
وتصدرت أكاديمية «اي اف ان تي» منافسات الرجال والأساتذة بـ 8 ميداليات، منها 3 ذهبيات وفضية واحدة و4 برونزيات وحصدت 154 نقطة، وحلت أكاديمية تيم نوجيرا دبي وصيفاً برصيد 4 ميداليات «ذهبيتان وفضيتان» وحصدت 103 نقاط، وحصل فريق بالمز الرياضية على المركز الثالث برصيد 4 ميداليات منها ذهبية واحدة وفضيتان وبرونزية واحدة، وحصل على 88 نقطة.
وأقيمت البطولة على مدار يومين في الصالة الرياضية بنادي الضباط، بمشاركة 350 لاعباً من أندية الدولة والأندية والأكاديميات الخليجية والعربية والعالمية، وخصص اليوم الأخير لمنافسات الكبار والأساتذة في أحزمة البنفسجي والبني والأسود لمختلف الأوزان، وعقب انتهاء المنافسات توج محمد سالم الظاهري مستشار رئيس دائرة التعليم والمعرفة، نائب رئيس اتحاد الجو جيتسو، الفائزين.
واستقطبت بطولة الجو جيتسو التي تعتبر من أهم وأبرز الفعاليات في بطولة زايد الرياضية، حضوراً جماهيرياً كبيراً من العائلات والمدربين والأصدقاء ومحبي وعشاق اللعبة، لتقديم الدعم والمؤازرة للاعبين في مختلف الفئات ومن جميع الجنسيات، فضلاً عن الدعم الفني الذي قدمته لجنة الجو جيتسو برئاسة عبد الله الزعابي وعضوية عبد الله الشيباني وياسر القبيسي ومحمد الهاشمي، والمتطوعون في تسهيل وإدارة المنافسات على مدار يومين.
وأشاد محمد سالم الظاهري برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لبطولة زايد الرياضية، مؤكداً على أن رعاية سموه لهذه البطولة وتشريفه إلى حفل الافتتاح يعتبر مصدر فخر وشرف لهذه التظاهرة الرياضية التي باتت من أهم الأحداث الرياضية في الدولة.
وأشار الظاهري إلى أن حمل البطولة اسم القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يساهم في نجاح الحدث الرياضي، ويحفز الجميع علي المشاركة في جميع المسابقات التي تقام ضمن البطولة.
ولفت الظاهري إلى أن تزايد أعداد المشاركين في البطولة مفخرة لكل رياضي ينتمي للإمارات، مبيناً أن البطولة حققت نجاحاً كبيراً، وقال: اتحاد الجو جيتسو برئاسة عبد المنعم الهاشمي حريص على المشاركة في بطولة زايد الرياضية التي باتت ضمن أجندة الاتحاد السنوية، ونحن مستمرون في هذه المشاركة المتميزة من أجل المساهمة في إنجاح الحدث الرياضي الكبير، ولتجهيز اللاعبين للمشاركات الخارجية، خاصة أن المنتخب مقبل على المشاركة في بطولة الأسياد في جاكرتا.
وأثنى الظاهري على جهود اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال سرور الكعبي ودورهم في تقديم البصمات الجديدة في كل دورة من دورات الحدث الرياضي السنوي الذي يعد حلقة تواصل بين الأجيال وأبناء الوطن، يتنافسون على المراكز الأولى في مختلف المسابقات والألعاب الرياضية المختلفة.
من جهته، أكد عبد الله الزعابي، مدير الأنشطة والفعاليات في اتحاد الجو جيتسو، نجاح بطولة الجو جيتسو، مشيراً إلى أنها تمثل فرصة جيدة لتجهيز لاعبي المنتخب والأندية للمشاركة في الاستحقاقات الخارجية، موضحاً أن البطولة الرمضانية بروفة جيدة للمنتخب الذي يشارك في الأسياد في جاكرتا منتصف أغسطس المقبل.
وقال: كانت رؤية الاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي موفقة في أن تكون منافسات البطولة من دون البدلة، لأن هذا النوع من المنافسات مهم ويحتاج فيه لاعبونا لاكتساب خبرات إضافية.
من جانب آخر، قال جاسم سعيد جاسم، لاعب فريق القوات المسلحة والفائز بذهبية الحزام البنفسجي للأساتذة وزن 75 كجم، إن البطولة غالية ومهمة ونجحت في استقطاب لاعبين من داخل وخارج الدولة، خاصة من قارة آسيا، مشيراً إلى أنه حرص على المشاركة في البطولة؛ لأنها تحمل اسم القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وأضاف: البطولة استعداد جديد للبطولات الخارجية وللموسم المقبل، خاصة أنها تأتي عقب نهاية الموسم وفي شهر رمضان، وفرصة للاحتكاك بمدارس مختلفة في منافسات من دون البدلة التي تتميز بها بطولة زايد الرياضية دون البطولات الأخرى التي يشارك فيها اتحاد اللعبة.
يذكر أن جاسم تغلب على منافسه من أوزبكستان بالاستسلام في النزال الأخير.

الكعبي: إشادة منصور بن زايد قلادة فخر للجنة المنظمة
أكد الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، رئيس مجلس إدارة نادي وفندق ضباط القوات المسلحة، رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة زايد الرياضية الرمضانية، أن إشادة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بفعاليات أولمبياد نادي وفندق ضباط القوات المسلحة قلادة فخر واعتزاز لأعضاء اللجنة والعاملين والفرق والجهات المشاركة والشركات الرعاية.
وقال: ما شهدته البطولة حتى الآن من نجاحات ما كان ليتحقق لولا اهتمام سموه ومتابعته الحثيثة والمستمرة لكل صغيرة وكبيرة والتي قادت إلى هذا التألق تطلعا لمسك ختام البطولة يوم الأحد المقبل بختام بطولة الرجال لكرة القدم بالخيمة الرياضية بعد النجاح الكبير الذي شهدته كرة القدم النسائية التي قدمت مستويات متميزة أكدت تطور كرة القدم النسائية تحت مظلة اتحاد الكرة ومجلس أبوظبي الرياضي.
وأضاف: تابعنا نمو هذه البطولة من عام لآخر وقد بلغت مشوارها ال 22 حيث احتضنت هذه النسخة من البطولة عددا كبيرا من الرياضيين وصل إلى 3105 رياضيين في مختلف المنافسات وحضور العديد من القيادات الرياضية، كما شكلت البطولة متنفسا للعائلات والجماهير التي حضرت لمتابعة المنافسات المختلفة مما يؤكد أن البطولة سجلت علامات التفوق والنجاحات بشهادات كل من زار وتابع الحدث الرياضي الرمضاني السنوي.
وتقدم الكعبي بالشكر والتقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم سموه السخي للرياضة والرياضيين، مثمنا دعم مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وتوجه بالشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لرعاية سموه المتواصلة لأولمبياد نادي الضباط والتي لولاها لما تحقق هذا النجاح الكبير والتميز لمسيرة البطولة.
وأشاد الكعبي بجميع القيادات الحكومية والرياضية التي أثرت الفعاليات الرياضية بتواجدها في نادي ضباط القوات المسلحة ومتابعتها ومشاركتها في تتويج لفرق الفائزة وأبطال المسابقات الرياضية ونجوم الأولمبياد، موجها الدعوة للجميع لمتابعة الفعاليات الرياضية المتبقية التي تشمل بطولات كرة القدم، الرماية والمواي تاي التي انضمت حديثا تقديرا لطفرتها برغم حداثة إشهار الاتحاد.

الدوسري: الحدث يزدهر عاماً بعد آخر
أشاد عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد بالهيئة العامة للرياضة والشباب بالمستوى الكبير الذي وصلت إليه بطولة زايد الرياضية بإدارة نادي ضباط القوات المسلحة، مؤكداً أن هذه البطولة احتفظت بجودتها طوال الأعوام الطويلة الماضية ودائماً ما كانت تهتم بالرياضة والرياضيين وتعمل وفقاً للرؤية الحكيمة لقادتنا في الاهتمام بالرياضة والرياضيين في الدولة والمقيمين، ونتيجة لذلك فإننا نشاهد هذه البطولة تزدهر من عام إلى آخر وسط حضور كبير للمشاركة من داخل الدولة وخارجها.
وثمن الدوسري الرعاية الكريمة والاهتمام الكبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لمشوار الأولمبياد الرمضاني المميز في كل عام.
وقال: تعودنا أن يقدم نادي ضباط القوات المسلحة مواهب جديدة، ويصقل المواهب الواعدة، ويطور الكفاءات بشكل عام، وهو ما نحتاجه للرقي برياضتنا، خاصة أن البطولة تشهد مشاركة لاعبين من كل أنحاء العالم، وهو ما يتيح فرصة الاحتكاك لأبنائنا.
وأضاف: الأولمبياد يقام تماشياً مع رؤية القيادة الحكيمة وحرصها الكبير على تقديم الدعم والرعاية والاهتمام لجميع الرياضات من أجل خدمة المجتمع، وتحقيق الإنجازات على صعيد الأندية والمنتخبات.
وتابع: أثبتت البطولة ريادتها ودورها في دعم القطاع الرياضي، خاصة لدى الشباب من مختلف الفئات العمرية، حيث تجسد نجاحات مميزة لرياضة الإمارات، وتوفر بيئة رياضية مميزة لجميع شرائح المجتمع وللرياضيين كافة.

المرزوقي: الحدث ملتقى مميز
أكد إبراهيم المرزوقي أن البطولة حققت أهدافها من خلال مسابقاتها الثلاث التي حرصت على توفير أجواء منافسة مثالية للشباب والسيدات والأساتذة، وهو ما انعكس على حجم المشاركة الكبير، كما أن المستوى الفني جاء مميزاً، والمنافسة كانت مثيرة في فئاتها الثلاث.
وقال: نهنئ جميع المشاركين وبشكل خاص الذين نجحوا في تحقيق المراكز الثلاثة الأولى في كل فئة، ونتقدم بالشكر إلى إدارة نادي ضباط القوات المسلحة واللجنة المنظمة العليا برئاسة الفريق «م» محمد هلال الكعبي.
وتابع: فخورون جداً بعودة الشطرنج إلى بطولة زايد الرياضية من جديد في عام زايد بعد غيابها عن آخر نسختين، وأن تصل بحضورها في الحدث هذا العام إلى 11 مشاركة في هذا الأولمبياد الرمضاني المصغر، الذي يعد ملتقى مميز للرياضيين في مختلف الألعاب خلال الشهر الفضيل.
وأوضح: «البطولة شهدت إقبالاً كبيراً من المشاركين، خاصة أنها تأتي في توقيت جيد للاعبين الذي تنتظرهم استحقاقات في الفترة المقبلة، لتكون بطولة زايد الرياضية فرصة للإعداد والتجهيز الجيد للمشاركات المقبلة، وأعتقد أن وجود 16 جنسية يمثل الحرص الكبير من اللاعبين على التواجد فيها والاستفادة منها بالشكل المطلوب».
وأضاف: من الجيد جداً أن تستقطب البطولة قطاعاً كبيراً من الجمهور الذي تابع المنافسات وبأعداد كبيرة، وهو ما يعكس أيضاً أن اللعبة لديها قاعدة ليست بقليلة في الدولة.