الاتحاد

الإمارات

اختيار أحد أعضاء "الإمارات للإفتاء" ضمن لجنة حقوق الإنسان الأميركية

اختيار أحد أعضاء "الإمارات للإفتاء" ضمن لجنة حقوق الإنسان الأميركية

اختيار أحد أعضاء "الإمارات للإفتاء" ضمن لجنة حقوق الإنسان الأميركية

ثمّن معالي الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، دور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، "حفظه الله"، في مجال رعاية وصيانة حقوق الإنسان، وتوجيهات سموه المستمرة بشأن الاهتمام بالحفاظ على حقوق البشرية وتعزيز الحوار الحضاري، وحث سموه المتواصل لأبنائه على أن يكونوا أنموذجاً، حتى أصبحت الإمارات مثالاً يحتذى في مجال مد يد العون والتسامح.

وجاء ذلك بمناسبة اختيار الشيخ حمزة يوسف هانسن، عضو مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي رئيس جامعة الزيتونة في كاليفورينا، عضواً ضمن لجنة حقوق الإنسان الأميركية، والذي يعد نجاحاً لكفاءات أعضاء مجلس الإفتاء في مجال حقوق الإنسان، والذين يعتبرون سفراء عالميين للدولة في نقل صورة الإمارات البيضاء والاهتمام بحقوق الإنسان بين هيئات الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، قد أعلنت أمس عن إنشاء لجنة لحقوق الإنسان تابعة لها، تضم خبراء في هذا المجال ونشطاء حقوقيين برئاسة الدكتورة ماري آن غليندون، أستاذة القانون في جامعة هارفارد.

اقرأ أيضاً... الأمم المتحدة تستعين بتجربة الإمارات لحماية التعددية الدينية

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس كولومبيا باليوم الوطني