الاتحاد

عربي ودولي

اجتماع عاجل للجنة المشتركة للاتفاق النووي بعد تأكيد انتهاك إيران لبنوده

أعلام الاتحاد الأوروبي (من الأرشيف)

أعلام الاتحاد الأوروبي (من الأرشيف)

قال وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إنهم قلقون من زيادة إيران لمستوى تخصيب اليورانيوم، ودعوا في بيان مشترك إلى ضرورة عقد اجتماع "طارئ" للجنة المشتركة المشرفة على الاتفاق المؤلفة من الدول المشاركة فيه.

وعبّر وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي، في البيان، عن "قلقهم الكبير لمواصلة إيران أنشطة لا تنسجم مع التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة"، وهي التسمية الرسمية للاتفاق النووي.

وتابع البيان أن على إيران "أن تتصرف وفقاً لذلك عبر التراجع عن هذه الأنشطة والعودة فوراً للالتزام التام بالاتفاق النووي".

وكانت إيران قالت إنها ستزيد من مستوى تخصيب اليورانيوم عن المستوى المنصوص عليه في اتفاق 2015 في خطوة قد تعني عودة جميع العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة عليها.

وقال الوزراء "نبدي قلقنا العميق من عدم وفاء إيران بعدد من التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)".

وأضافوا: "إيران أعلنت أنها تريد البقاء ضمن الاتفاق. ويتعين أن تتصرف على هذا الأساس بالعدول عن الأنشطة والعودة دون تأخير للالتزام الكامل بخطة العمل الشاملة المشتركة".

اقرأ أيضاً... الاتحاد الأوروبي يطالب إيران مجدداً بالتراجع عن تخصيب اليورانيوم

من جهتها، قالت متحدثة باسم الاتحاد الاوروبي الثلاثاء، للصحفيين "نواصل حثّ إيران على عدم اتخاذ مزيد من الإجراءات التي تقوّض الاتفاق النووي لوقف كل الأنشطة التي لا تتفق مع خطة العمل الشاملة المشتركة، وعلى التراجع عنها بما في ذلك إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب".

اقرأ أيضا

مقتل 20 إرهابياً خلال عملية للجيش المصري في سيناء