الاتحاد

عربي ودولي

ترامب: سأزور لندن رغم كل الجدل

(أ ف ب)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم السبت، أنه سيزور لندن رغم الجدل الكبير حول هذه الزيارة، ووعد المملكة المتحدة بإبرام اتفاق تجاري «سريع جداً» مع الولايات المتحدة.

وصرّح الرئيس الأميركي في مستهل لقائه برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية «سأزور لندن».

وكان ترامب يرد على أسئلة الصحافيين عما إذا كان سيقوم بزيارة دولة إلى بريطانيا، بينما تثير هذه الزيارة غضب عدد كبير من البريطانيين.

وجمعت عريضة عبر الإنترنت توقيع 1,8 مليون شخص ضد زيارة الدولة، مطالبة بأن تكون زيارة عادية لتجنب «إحراج» الملكة جراء اللقاء البروتوكولي مع الرئيس الأميركي.

وأكد دونالد ترامب ما قاله في مطلع العام، أن بلاده ستبرم اتفاقاً تجارياً «سريعاً للغاية» مع بريطانيا وسيكون «اتفاقاً هاماً جداً».

إلا أن بريطانيا نظرياً لا يمكنها إبرام أي اتفاق تجاري مع دول أخرى طالما هي لم تخرج من الاتحاد الأوروبي بعد، في إطار المفاوضات حول انسحابها من الاتحاد المفترض أن تنتهي في 2019.

وقد فوضت الدول الأوروبية الاتحاد حصرياً بالتفاوض عنها في ما يخص الاتفاقيات التجارية.

وتثير هذه النقطة التوتر بين لندن وسائر الأوروبيين في إطار التفاوض على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتستقبل الدول الأوروبية نسبة 44 في المئة من الصادرات البريطانية فيما لا تتلقى الولايات المتحدة إلا 16 في المئة منها.

 

اقرأ أيضا