الاتحاد

دنيا

سلطان القاسمي يفتتح اليوم معرض الشارقة الدولي للكتاب


الشارقة - حميد قاسم:
يفتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يستمر حتى السادس عشر من ديسمبر الجاري في مركز اكسبو الشارقة بمشاركة اكثر من 800 دار نشر من 26 دولة عربية واجنبية، ستكون حاضرة في الحدث لتعرض اكثر من مائة ألف عنوان من كافة التخصصات العلمية والفكرية والثقافية وكتب الأطفال والكتاب الإلكتروني والكتب العامة وهي كتب جديدة تشمل آخر الإصدارات، وبالأخص تلك الصادرة مابين 2002 و 2005 فيما تشارك دور النشر الأجنبية بآخر إصداراتها للسنة الحالية·
وكان سعادة عبدالله بن محمد العويس مدير عام دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة، التي تنظم المعرض منذ يناير ،1982 ضمن تدابير متعددة ومتكاملة تقدمها الدائرة تهدف إلى توفير الكتاب للجميع بقصد بناء مجتمع قارئ يكون فيه الكتاب جزءاً من اهتماماته اليومية الضرورية، قد أوضح: 'ان المعرض يشكل حدثا ثقافيا مهما في المسيرة الثقافية للشارقة ولدولة الإمارات، مشيرا الى ان صاحب السمو حاكم الشارقة يحرص على رعاية الأحداث الثقافية ومتابعة كل تفاصيل تنظيم المعرض والإعداد له على الوجه الأمثل'·
وقال ان صاحب السمو حاكم الشارقة وجه باستقطاب الاعلام الثقافية المميزة في الوطن العربي، وكذلك بذل الجهود اللازمة من أجل وصول دور النشر وتوفير كل ما من شأنه الارتقاء بمكانة المعرض والذي أصبحت له الآن مكانة عربية وعالمية بارزة وذلك بشهادة المتبصرين في شأن الكتاب وصناعته·
يستعرض الدكتور يوسف عيدابي مدير إدارة التخطيط في الدائرة، المنسق العام لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الصورة التفصيلية لفعاليات هذه الدورة الجديدة من حياة المعرض، مؤكدا أن المعرض يراكم كل سنة تجارب جديدة على مستوى التنظيم والإعداد ويستهدف الشرائح الواسعة من القراء في مختلف الأعمار، يقول: 'ان المسؤولين عن المعرض يعملون على إضفاء الطابع الجمالي اللائق بمعرض دولي للكتاب من حجم ومستوى معرض الشارقة للكتاب، حيث تم توسيع مساحات النشر من ثلاث قاعات إلى أربع قاعات وفق نظام تقسيم للأجنحة؛ فهناك الأجنحة الرسمية العربية والأجنبية والمحلية، وهناك أجنحة دور النشر العامة من بلدان الوطن العربي، وأجنحة دور النشر التي تختص بنشر كتاب الطفل، وأجنحة دور نشر الكتاب الإلكتروني، وأجنحة دور نشر الكتاب الإسلامي، وأجنحة دور النشر الأجنبية وتوكيلاتها الخارجية والداخلية·
وأوضح الدكتور عيدابي 'أن اللجنة التنظيمية قد هيأت خريطة للمعرض ولمواقع دور النشر مرقمة بحسب القاعات والأقسام والتخصصات، مشيرا الى ان 800 دار نشر عربية وأجنبية ومحلية ستكون حاضرة في المعرض تعرض اكثر مائة ألف عنوان من كافة التخصصات العلمية والفكرية والثقافية وكتب الأطفال والكتاب الإلكتروني والكتب العامة، وهي كتب جديدة تشمل آخر الإصدارات وبالأخص تلك الصادرة مابين 2002 و 2005 فيما تشارك دور النشر الأجنبية بآخر إصداراتها للسنة الحالية'·
حجب جائزة الكتاب الإماراتي
وقد تم حجب جائزة الكتاب الإماراتي لهذه السنة وذلك لأسباب عزاها الدكتور عيدابي إلى ضعف مستوى الكتب المتقدمة للمشاركة في الجائزة وانحسار المشاركات الخاصة بالجهات الناشرة وبدور النشر المحلية والمؤسسات الجامعية والثقافية والإعلامية، مؤكداً أن حجب الجائزة هذه السنة ليس انتقاصا من أحد ولا من قيمة الكتب المقدمة·
يتضمن المعرض في دورته الحالية اجتماعا خاصا بلجنة المعارض الخليجية سيعقد في 7 و8 من الشهر، ويتم خلاله تدارس السبل الكفيلة بتطوير شكل المعارض الخليجية والارتقاء بها إلى مستوى عالمي موحد، وضبط الأجندة الزمنية لها تجنباً للتداخل المحتمل والذي قد يعيق فعالياتها· كما يصاحب المعرض إضافة إلى الفعاليات الثقافية والفكرية المصاحبة ورشة عمل مفتوحة طيلة مدة المعرض حول موضوع صناعة الكتاب والنشر يشارك فيه العديد من الخبراء من مختلف دور النشر ومن المهتمين بصناعة الكتاب في العالم·
نشاط فكري مكثف
أقرت اللجنة العليا لمعرض الشارقة الدولي للكتاب برئاسة الاستاذ عبدالله العويس برنامج الملتقى الفكري المصاحب للمعرض الذي يشتمل على فعاليات عدة منها ندوتان وأمسية شعرية ومحاضرات ومنتدى مهني يومي، ومن ضمن فعاليات الملتقى تكريم دور نشر عربية والشخصية الثقافية المحلية لهذا العام، هذا اضافة إلى نشاطات إعلامية - فكرية يومية تتمثل في تنظيم لقاءات لدور نشر مميزة وزوار عرب واجانب معنيين بصناعة الكتاب إلى جانب حفلات توقيع يومية لمبدعين ومثقفين من ابناء الدولة والمقيمين على أرضها وزوار وضيوف المعرض·
ويتضمن برنامج الملتقى الفكري المصاحب لمعرض الشارقة الدولي للكتاب حفل تكريم دور النشر العربية والشخصية الثقافية، وندوة عن المبدع العربي من المحلية إلى العالمية بمشاركة الروائي الطيب صالح والروائي الطاهر وطار وتقديم د· يوسف عيدابي، وندوة الاسهام الفكري العربي في الثقافية العالمية - نحو رؤية مستقبلية بمشاركة صدقي حطاب و د· محمد ولد أحمد ولد تنا وتقديم أ· د· ابراهيم السعافين· ويتضمن البرنامج امسية شعرية للشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد، تقديم أ· عبد العزيز اسماعيل فضلاً عن محاضرة: العرب والاستعمار - حركات التحرر الوطني، العظات والعبر للاستاذ جمال بدوي وتقديم الدكتور مخلص الصيادي، كما يتضمن منتدى مهنياً حول صناعة الكتاب العربي - الراهن والآفاق يشتمل على: الاجتماع التاسع للمسؤولين عن معارض الكتب لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وحوار حول الكتاب المترجم، واجتماع مسؤولي معارض الكتب بدول المجلس مع معرض لندن للكتاب واكسبو اميركا للكتاب، وحوار حول كتب الاطفال العربية، وحوار مفتوح حول الملكية الفكرية وقرصنة الكتب، وورشة الخيال في ادب الطفل، أهمية الخيال في الابداع، وحوار حول امكانات النشر المشترك، وورشة محاضرة: القراءة والكتابة وجهان لعملة واحدة، وحوار مفتوح حول النشر الإلكتروني العربي، وقراءة في الطفل والقراءة لتجربتي مراكز الاطفال والفتيات بالشارقة ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة في السعودية، ومحاضرة بعنوان الطفل والقراءة الابداعية، يقدمها د·عوض شراب·
شخصية العام الثقافية
وجرياً على عادة المعرض التي اختطها منذ العام 2000 م، يقوم المعرض بتكريم شخصية العام الثقافية للمرة السادسة منذ ان تم تنظيم هذا التقليد بمبادرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف تكريس تقليد ثقافي يحتفي بالمثقفين الذين ينذرون انفسهم لإثراء واقعهم وثقافة مجتمعهم في سياق الرصانة الأصيلة والمعاصرة، وقد شمل التكريم في الدورات السابقة عددا من هؤلاء المثقفين حيث استهلت بتكريم المعلم الرائد محمد بن علي المحمود -رحمه الله- مؤسس التعليم النظامي في الشارقة، ورجل الأعمال جمعة الماجد مؤسس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، وتلى ذلك تكريم الشاعر والمؤرخ خالد الزيد -من الكويت- والمؤرخ عمران سالم العويس الذي اهتم بتاريخ وتراث الإمارات، وفي العام 2002 تم تكريم المعلم الدبلوماسي والمسرحي أحمد بو رحيمة والباحث التراثي محمد بن راشد الجروان، وتبع ذلك تم تكريم الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، فضلاً عن الدكتور عز الدين إبراهيم المستشار الثقافي بوزارة شؤون الرئاسة، وتشهد الدورة الحالية التي تفتتح اليوم تكريم المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة بوصفه الشخصية الثقافية لهذا العام، لما قام به من أدوار اجتماعية وثقافية موجهة الى خدمة الأسرة والمجتمع يمتد بعضها لأكثر من 25عاما من قبل بعض مؤسساته مثل مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وسواها من المؤسسات المنضوية تحت مظلة المجلس·

اقرأ أيضا