الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

البيت الأبيض يكشف عن شهادة ميلاد أوباما

البيت الأبيض يكشف عن شهادة ميلاد أوباما
28 ابريل 2011 14:02
كشف البيت الأبيض، شهادة الميلاد الأصلية الكاملة صادرة من ولاية هاواي للرئيس الأمريكي باراك أوباما، في أحدث خطوة لوقف تكهنات حول مكان ولادته، بحسب تقارير إخبارية اليوم الخميس. وكانت ضجة أثيرت مجدداً في وسائل الإعلام الأمريكية خلال الأسابيع الماضية، بعدما شكك قطب قطاع العقارات دونالد ترامب الذي يفكر في السعي لنيل ثقة الحزب الجمهوري، لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في صحة أوراق نشرت سابقا حول مكان ولادة أوباما. وأقر مسؤولو الصحة العامة في هاواي في ذلك الوقت بأن تلك الصورة هي طبق الأصل عن شهادة الميلاد الأصلية لأوباما، حيث اعتبروها وثيقة رسمية تثبت مكان ميلاده، وفقا لموقع "العربية.نت" اليوم. وينص الدستور الأمريكي على أن يكون الشخص مولودا في الولايات المتحدة من أجل أن يصبح رئيسا لها. وقال أوباما في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض بعد نشر شهادة الميلاد "هذه المسألة مثارة منذ نحو عامين أو عامين ونصف العام"، مضيفا "أعتقد أنها بدأت أثناء الحملة الانتخابية وأود أن أقول إنني أتابعها منذ أكثر من عامين ونصف العام بذهول وقد كنت في حيرة إلى أي مدى ستستمر". وأوضح أوباما أن "كل مسؤول في هاواي ديمقراطي أو جمهوري وكل وسيلة إخبارية تحقق في القضية أكدت: نعم إنني ولدت في هاواي في الرابع من أغسطس 1961 في مستشفى كابيولاني". وأضاف "لقد نشرنا الشهادة التي أصدرتها ولاية هاواي على الإنترنت ليراها الجميع"، خاصة بعدما طلب الملياردير الأمريكي إرسال فريق من المحققين إلى هاواي للتدقيق في حقيقة ميلاد أوباما على أراضيها. وردا على تلك الحملة قال الرئيس الأمريكي "في المعتاد لا أعلق على مثل هذه الأمور"، مشيرا الى أن إدارته لديها أولويات أخرى من بينها الضغوط المالية التي تشغلها حاليا. وتحمل الصور اسمي والدي أوباما، أي والده الطالب الكيني باراك حسين أوباما، الذي كان يبلغ حينذاك من العمر 25 عاما، والدته الفتاة الأمريكية، ستانلي آن دورهام، التي كانت عندئذٍ في الثامنة عشرة من عمرها، بحسب موقع شبكة "بي بي سي" الإخبارية. وقد مُهرت الصور الجديدة لشهادة ميلاد الرئيس الأمريكي بأختام تشير إلى أنه قد تم استلامها من المسؤولين في ولاية هاواي يوم الاثنين الماضي. كما زيِّلت الشهادة أيضا بتوقيع الطبيب الذي كان قد أشرف على عملية الولادة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©