الاتحاد

الإمارات

خالد الفيصل يطالب علماء المسلمين بتكفير الإرهابيين

طالب سمو الأمير خالد الفيصل رئيس مؤسسة الفكر العربي، العلماء المسلمين بضرورة تكفير الفئات الإرهابية، رداً على تكفيرها للعلماء المسلمين، وأبدى الأمير خالد الفيصل موافقته المبدئية على إنشاء وسيلة إعلامية تلفزيونية باللغة الإنجليزية موجهة للغرب لتصحيح صورة العالم العربي في أذهان الغرب ولكن بضرورة مساهمة رجال الأعمال لدعم مثل هذا المشروع الكبير، وقال خالد الفيصل في المؤتمر الصحافي الذي عقده ظهر أمس بنادي دبي للصحافة للحديث حول مؤتمر الإعلام العربي والعالمي بحضور منى المري رئيسة نادي دبي للصحافة، ان مؤسسة الفكر العربي أول مؤسسة أهلية تجمع أعضاءها من أنحاء الوطن العربي ولا تمثل أي توجه فكري معين وتعد منبرا وساحة لكل مثقف لطرح آرائه مع ضرورة أن يكون النقاش والحوار بشكل حضاري· وأشار إلى أننا في الوطن العربي بأمس الحاجة لمناقشة قضايانا بأسلوب حضاري، ومؤتمر الإعلام العربي بدبي ·
وقال نتطلع أن يسهم المؤتمر في هذا المجال من خلال تحوله إلى قناة تحظى بسمعة رفيعة ومصداقية عالية كمنصة عالمية المستوى للنقاش والحوار وتبادل الأفكار·
وأوضح أن مشاركة السياسيين والإعلاميين بصفتهم مواطنين عربا ولا يمثلون حكوماتهم وهي فكرة ناجحة جداً أثمرت عن كثير من الايجابيات ففي المؤتمر الأول في القاهرة شارك رؤساء البرلمانات والقيادات الدينية ، وهي فرصة لمناقشة قضاياهم ومحاولة لإيجاد نقاط التقاء·
وأكد الأمير خالد الفيصل على أن مشكلتنا في الوطن العربي ليست في عدد الفضائيات وإنما المشكلة تكمن في المنتج، وتساءل ماذا استفدنا نحن من الإعلام العربي من الكم الهائل من المجلات والصحف والمحطات الفضائيات المنتشرة؟ وطرح عدة أسئلة هل هذه الوسائل التي هربت من العالم العربي باحثة عن الحرية هل حققت ما تريده في أوروبا، هل أفادت الوطن العربي بخروجها منه، وما هو تأثيرها؟ وهل ساهم الإعلام في توحيد الأمة العربية أم خلق المشاكل وساهم في تفكيك هذه الوحدة وما هو تأثير الإعلام العربي على الخارج وهل أعطت صورة حقيقية للمجتمعات والإنسان العربي أم أساءت لصورته؟ مشاكل عديدة نأمل أن تطرح وتناقش بصراحة·

اقرأ أيضا