الاتحاد

عربي ودولي

الإنتربول يطارد 3 إرهابيين مغاربة يحملون الجنسية البلجيكية

بروكسل (وكالات)

عممت الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول»، بالتنسيق مع الشرطة الفدرالية البلجيكية، صور 3 مغاربة يحملون الجنسية البلجيكية، كانوا من قادة تنظيم «الشريعة لأجل بلجيكا» المحظور، على خلفية تهم من بينها المشاركة في أعمال إرهابية، وتشجيع الشباب على التطرف، وتسهيل التحاقهم بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق. وذكرت صحيفة «هت لاتسته نيوز» الفلمنكية على موقعها الإلكتروني أمس، أن هؤلاء الإرهابيين الثلاثة هم: هشام شعيب وسفيان مزوري وعز الدين بونقوب.
ويعتبر هشام شعيب أحد الوجوه البارزة في تنظيم داعش بمدينة الرقة السورية، وسبق له الظهور في أكثر من شريط فيديو لداعش وهو يتوعد بلجيكا وفرنسا بالمزيد من التفجيرات والأعمال الإرهابية. أما سفيان مزوري، فهو من مواليد 1992، ويلقب بـ»أبو بصير»، محكوم عليه هو أيضاً غيابياً ب15 سنة سجناً، التحق بتنظيم جبهة النصرة مباشرة بعد وصوله إلى سوريا.
أما عز الدين بونقوب، فهو من مواليد العام 1992، ويعرف باسم «أبو عبد الله»، غادر إلى سوريا، والتحق أولاً بمجلس شورى المجاهدين، قبل أن ينضم إلى تنظيم النصرة، وبعدها إلى تنظيم داعش الإرهابي.

اقرأ أيضا

الجيش الأميركي سيجري تحليقاً استطلاعياً بطائرة فوق روسيا