الاتحاد

الإمارات

حريق بالمعمل الرئيسي لتدوير الإطارات بدبي

رجال الدفاع المدني يعملون على إطفاء الحريق

رجال الدفاع المدني يعملون على إطفاء الحريق

شبّ صباح أمس حريق في المعمل الرئيسي لتدوير الإطارات التابع لبلدية دبي والواقع في منطقة محيصنة 4، حيث أتت النيران على كميات كبيرة من الإطارات، دون أن يسفر الحريق عن إصابات أو خسائر في الأرواح.
وقال المقدم عارف بوشقر مدير مركز شرطة القصيص، في تصريحات من موقع الحادث، إن الشرطة بدأت التحقيق مع شخصين أحدهما حارس الموقع والآخر سائق شاحنة تفيد المعلومات الأولية بأنه اصطدم بكيبل كهرباء ما أدى إلى قطعه وإحداث ماس كهربائي قد يكون السبب في اشتعال النار».
وشارك في عمليات الإطفاء مركزا القصيص والراشدية بالإضافة إلى مركز الحمرية الذي قدم المساندة والدعم اللوجستي.
وأشار المقدم بوشقر، إلى أن خبير الحرائق سيقدم تقريره خلال 48 ساعة للوقوف بشكل كامل على أسباب نشوب الحريق، لافتا إلى أن هناك أضرارا في معمل التدوير نفسه فضلا عن الإطارات المحترقة.
وأشرف على عمليات الإطفاء والتبريد الرائد علي حسن مدير إدارة العمليات بالإدارة العامة للدفاع المدني، وشارك فيها 30 إطفائياً و6 سيارات إطفاء.
وقامت 5 دوريات تابعة لشرطة دبي بتأمين انسيابية الحركة داخل وخارج موقع الحريق، بالإضافة إلى 3 دوريات من مركز شرطة القصيص للمحافظة على مكان الحادث والسيطرة على دخول وخروج المعنيين.
وكانت غرفة العمليات في دفاع مدني دبي، تلقت بلاغاً عن اشتعال النيران في المعمل المذكور في الحادية عشرة و40 دقيقة من صباح أمس، حيث تم تحريك معدات الإنقاذ والإطفاء إلى الموقع، واستمرت عمليات الإطفاء والتبريد حتى مساء أمس.
وقال العقيد أحمد الصايغ مساعد المدير العام للدفاع المدني في دبي لشؤون الإطفاء والإنقاذ إن الإطارات ساعدت على اشتداد اشتعال النيران، وهو ما تطلب وقتاً أكبر للسيطرة على الحريق، مشيراً إلى أن الرياح التي شهدتها دبي أمس ووجود المعمل في مكان مفتوح، زادت حدة الاشتعال.
وأشار الصايغ، إلى انه تم استخدام الدفان بالرمل في عملية الإطفاء بهدف عزل الأوكسجين عن الإطارات.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: صناعة القادة قدر الأمم الناجحة وضمانة للتفوق