الاتحاد

عربي ودولي

طائرات سي آي إيه تحركت بحرية في بريطانيا


عواصم - وكالات الانباء : لاتزال قضية هبوط طائرات تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية 'سي اي ايه' في مطارات ألمانيا والمجر واسبانيا وايطاليا وبولندا ورومانيا والسويد والمغرب والنرويج لنقل ارهابيين محتملين واحتجازهم بصورة غير قانونية وتعذيبهم تتفاعل، إذ طالت تلك الاتهامات والشكوك المطارات العسكرية البريطانية أيضا، وكشفت صيحفة الـ'ميل اون صنداي' في عددها امس ان 'سي آي ايه' كانت تتمتع بحرية الحركة في المطارات العسكرية البريطانية أيضا لنقل أسرى يشتبه انهم ارهابيون· وتتزايد الشكوك لدى أوساط مختلفة في الولايات المتحدة وأوروبا إزاء لجوء الاستخبارات الأميركية إلى ترحيل المتهمين في قضايا 'الإرهاب' إلى سجون سرية خارج الأراضي الأميركية لاستجوابهم وإخضاعهم للتعذيب· ونشرت الصحيفة البريطانية صورا التقطها مصورون هواة وتظهر فيها ثلاث طائرات اميركية في ثلاثة مطارات باسكتلندا، ايدنبيرغ وبريستويك وجلاسكو، يعود تاريخها الى 20 يونيو 2004 و13 نوفمبر 2004 و16 سبتمبر ·2005
وقالت الصحيفة ان 'التحقيق الذي اجريناه اظهر ان سلسلة من طائرات مستأجرة من قبل سي آي ايه حطت واقلعت في ومن بريطانيا بدون ان تخضع لمراقبة السلطات'· واضافت انه تم ايضا التقاط صور لاحدى هذه الطائرات في كابول بافغانستان، وتشتبه منظمات الدفاع عن حقوق الانسان بانها استعملت لنقل مشتبه فيهم الى مراكز استجواب· واشارت الصحيفة الى الاشتباه بتحليق طائرة اخرى بشكل غير شرعي في المجال الجوي الاوروبي· واوضحت الصحيفة البريطانية انها اكتشفت سجلات رحلات في القاعدة الجوية الملكية في نورثوت، شمال غرب لندن 'تدل على تواطؤ حكومي على اعلى مستوى في العملية السرية التي قامت بها سي آي ايه'· وقالت ايضا ان طائرات تابعة لوكالة المخابرات المركزية الاميركية حطت في مطارات بريطانية 'على الاقل عشرين مرة استعمل فيها حوالى عشرين مطارا بريطانيا وقد استعمل مطارا بريستويك وجلاسكو في 75 و74 رحلة على التوالي'·
الى ذلك تبدأ في هولندا التي لم تتعرض الى الارهاب منذ السبعينات اليوم محاكمة 14 متطرفا من عناصر ما سمي بمجموعة 'هوفشتاد' بمن فيهم قاتل المخرج السينمائي ثيو فان جوخ بتهمة 'الانتماء الى منظمة ارهابية'·
واقر المدعي العام خلال الجلسات الاجرائية ان معظم العناصر لم يصلوا بعد الى مرحلة الاعداد العملي الدقيق لاعمال العنف لكن الاجتماعات التي عقدها عناصر المجموعة وتعتبر 'قاعدة لتوجهاتهم المتطرفة' كانت سائرة في ذلك الاتجاه· كما يشتبه في ان بعض الموقوفين كانوا على علاقة بمتطرفين معتقلين في اسبانيا لتورطهم في الاعتداءات التي استهدفت خصوصا الدار البيضاء في المغرب في السادس عشر من مايو 2003 واسفرت عن سقوط 45 قتيلا·

اقرأ أيضا

خروج مئات السوريين من مخيم الهول للنازحين