الاتحاد

عربي ودولي

قضاة مصر يطالبون باقالة العادلي ويقررون مواصلة الاشراف على الاعادة


القاهرة - زين ابراهيم:
طالب غالبية قضاة مصر باقالة حبيب العادلي وزير الداخلية باعتباره المسؤول عن التجاوزات التي حصلت بحق القضاة والناخبين خلال المراحل السابقة من الانتخابات ·
وقد شهد اجتماع القضاة أمس انقساما قبل ان يقرر مجلس إدارة نادي قضاة مصر ارجاء اتخاذ قرار بشأن إعفاء القضاة من الاشراف على اي انتخابات قادمة في مصر لحين عرض الامر على الجمعية العمومية للنادي يوم 16 ديسمبر القادم·
وقال المستشار احمد مكي نائب رئيس محكمة النقض وعضو مجلس إدارة نادي القضاة إن هناك صعوبة في مقاطعة القضاة للاشراف على جولة الاعادة للمرحلة الثالثة من الانتخابات البرلمانية 'الاربعاء' المقبل لان قرار المقاطعة يستلزم اتخاذه من الجمعية العمومية للنادي·
وقال إن مطلب القضاة الان هو ضبط عمليات الفرز وشفافيتها في اللجان العامة والتزام اجهزة الامن بالحياد وتنفيذ الاتفاق الذي ابرمه النادي مع المستشار محمود ابوالليل وزير العدل ورئيس اللجنة العليا للانتخابات·
وقال المستشار زكريا عبدالعزيز رئيس نادي القضاة عقب الاجتماع الطارئ امس انه قد تم الاستماع الى شكاوى القضاة خلال اشرافهم على الانتخابات والتي تمثلت في تجاوزات كثيرة طرحت فكرة اعفاء القضاة من الاشراف على اي انتخابات قادمة وان الاتفاق الذي ابرمه النادي مع وزير العدل رئيس اللجنة العليا للانتخابات لم يتم تنفيذه على الاطلاق ولم تتم الاستجابة الى مطالب القضاة في الاشراف على العملية الانتخابية بشكل كامل بداية من القيد في الجـداول حتى اعلان النتائج بل ان الشرطة حاصرت اللجان ومنعت الناخبين من الإدلاء باصواتهم وفرضت جوا من الارهاب والبلطجة على رجال القضاء والناخبين معا·
واكد تمسك القضاة بهذا الاتفاق وتنفيذ بنوده لتكون اساسا للتصويت في جولة الاعادة الاربعاء منعا للتلاعب في الكشوف واعلان نتائج الفرز في كل لجنة فرعية على حدة في حضور المرشحين ووكلائهم وممثلي المجتمع المدني وتسليم رئيس كل لجنة فرعية صورة معتمدة من محضر فرز لجنته وانشاء شرطة قضائية تتسم بالحياد والنزاهة لكي تتولى تنفيذ اوامر رجال القضاة·
واوفد وزير العدل رئيس اللجنة العليا للانتخابات الى اجتماع نادي القضاة مساعده المستشار عصام حسين لإبلاغ القضاة باتصاله بوزير الداخلية الذي طمأنه على التزام الشرطة بتسهيل مهمة رجال القضاء ورد المستشار زكريا عبدالعزيز بانه اذا لم تلتزم وزارة الداخلية بذلك سيكون للقضاة رد فعل مختلف·
وكان عدد كبير من القضاة المشاركين في الاجتماع قد تحدثوا عن وقائع مخجلة حدثت لهم اثناء العملية الانتخابية على يد اجهزة الشرطة بدأت بالضرب وممارسة البلطجة ضدهم وانتهاء بمنع الناخبين للادلاء باصواتهم والتحرش بالنساء·
من ناحية أخرى اعلنت عصام العريان القيادي في جماعة الاخوان المسلمين امس اعتقال 200 من عناصر الجماعة قبيل 3 ايام من جولة الاعادة في المرحلة الاخيرة من الانتخابات المقررة يوم بعد غد·
وكانت مصادر جماعة 'الاخوان المسلمين' المحظورة في مصر قد اكدت ارتفاع عدد المقبوض عليهم من مندوبي ووكلاء ومسؤولي الحملات الانتخابية لمرشحي الاخوان على ذمة المرحلة الثالثة من الانتخابات الى 915 معتقلا حتى امس منهم 116 من الدقهلية و165من دمياط و110 من الشرقية و20 من العريش و205 من سوهاج و95 من كفر الشيخ و46 من القليوبية و9 من السويس و25 من اسيوط و7 من قنا و23 من البحيرة و39 من الغربية و35 من الجيزة و22 من الاسكندرية·
وقال النائب الاول لمرشد الاخوان الدكتور محمد حبيب إن حملة الاعتقالات تستهدف تفزيع الشعب وجمهور الناخبين ومنعهم من الوصول إلى صناديق الانتخابات في جولة الإعادة الاربعاء المقبل·

اقرأ أيضا

العراق يصد هجوماً لـ"داعش" قرب حقول نفطية بالموصل