الاتحاد

عربي ودولي

مسؤولون سوريون في فيينا للتحقيق معهم بشأن اغتيال الحريري

بيروت - وكالات الانباء: اعلنت مصادر دبلوماسية في بيروت امس،إن خمسة مسؤولين سوريين مطلوبين للاستجواب من قبل فريق التحقيق التابع للامم المتحدة بشأن جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري ،غادروا الى فيينا امس حيث سيتم استجوابهم اليوم·وكان قد تم اختيار فيينا كحل وسط بعد أن اعترضت سوريا على طلب ميليس استجوابهم في لبنان·وقال ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق 'قد يصبح العدد أكثر من خمسة او أقل واذا ما أسفرت التحقيقات عن طلب توقيفهم فإن اللجنة لا تطلب بل توصي باعتقالهم وعلى السلطات في سوريا ان تقوم بذلك'·
وكانت دمشق قد رفضت ايضا الكشف عن هوية المسؤولين الخمسة لكن مصادر دبلوماسية قالت ان بينهم العميد الركن رستم غزالي الرئيس السابق لجهاز الامن والاستطلاع في لبنان·وكانت مصادر دبلوماسية قد حددت المسؤولين على انهم العميد ظافر يوسف والعميد عبد الكريم عباس والضابط جامع جامع مساعد غزالي المقرب·
وكان مصدر سوري قال إن الخمسة هم مسؤولون مدنيون لكنه رفض الكشف عن هوياتهم·وقال دبلوماسيون انه لا أحد من المسؤولين الخمسة من المسؤولين الكبار في الحكومة·
وطلب لبنان رسمياً امس،من الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان تمديد عمل لجنة التحقيق الدولية لمدة ستة اشهر·وجاء في بيان صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء فؤاد السنيورة انه اجرى اتصالا هاتفيا مساء السبت بالامين العام للامم المتحدة 'وضعه في اجواء القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة القاضي في الرغبة بالتمديد لعمل ميليس،في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري مدة ستة اشهر اضافية قابلة للتجديد' بعد انتهاء مهلة التحقيق في 15 كانون الأول/ديسمبر الجاري·
وجاء في البيان الصادر عن مكتب السنيورة انه اكد 'تقديره الشخصي الكبير للجهد الذي بذله القاضي ميليس في عمله والمهنية والحيادية التي اختطها في منهجه في التحقيق وباستمرار الثقة فيه وبعمله'· واضاف البيان 'بدوره اشاد عنان بالمزايا التي يتمتع بها القاضي ميليس وبالمجهود الذي بذله وقد ابلغ عنان الرئيس السنيورة انه سيسعى لاقناع ميليس في البقاء في منصبه لاستكمال عمله في لجنة التحقيق وانه سيبذل كل جهده لاقناعه بالبقاء'·
وكان مجلس الامن الدولي قد وافق بالاجماع في تشرين الاول/ اكتوبر الماضي على قرار يطالب سوريا بالتعاون مع التحقيق الذي تجريه الامم المتحدة في اغتيال الحريري والا تعرضت 'لاجراءات اخرى' في المستقبل·

اقرأ أيضا