الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

ممثلو 61 قبيلة ليبية يطالبون برحيل القذافي ويدعون إلى «وطن موحد»

28 ابريل 2011 00:23
باريس (أ ف ب، د ب ا) - طالب ممثلو 61 قبيلة ليبية في بيان نشره في باريس أمس على موقع مجلة “لا ريجل دوجو”، الفيلسوف والسياسي الفرنسي برنار ليفي الذي يدعم التمرد الليبي، بإنهاء حكم الزعيم الليبي معمر القذافي، وقالوا إنهم يريدون إقامة “ليبيا موحدة بعد رحيل النظام. وقال البيان الذي أعد في بنغازي معقل الثوار في 12 أبريل الحالي “في مواجهة التهديدات على وحدة شعبنا، وفي مواجهة المناورات ودعاية الدكتاتور وعائلته، فإننا نعلن صراحة بأنه لن يفرقنا أي شيء. فنحن نتشاطر نفس المثل الداعية إلى ليبيا حرة وديمقراطية وموحدة”. وأكد ممثلو القبائل الـ61 في بيانهم، أن “ليبيا الغد وما أن يغادر القذافي ستكون موحدة وعاصمتها طرابلس حيث سنكون أخيراً أحراراً بتشكيل مجتمع مدني كما نرغب”. وتلعب القبائل دوراً حيوياً ومهماً في الحياة في ليبيا. وأضاف البيان “نشكل نحن الليبيون قبيلة واحدة: هي قبيلة الليبيين الأحرار التي ستحارب الاضطهاد ونوايا الفرقة السيئة”. وشكروا في بيانهم فرنسا وأوروبا “اللتين أوقفتا حمام الدم” الذي توعد به القذافي. وأكد الفيلسوف والسياسي الفرنسي ليفي الداعم النشط للمجلس الانتقالي الذي يمثل الثوار والذي قام بزيارتين إلى بنغازي منذ مارس الماضي لوكالة فرانس برس أن “ممثلي القبائل الـ 61 الموقعين على البيان يمثلون عموم الأراضي الليبية، وكل قبيلة ليبية ممثلة بما لايقل عن ممثل واحد”. وأضاف أنه “في هذه القائمة التي تضم 61 موقعاً، بعض العشائر يمكن أن تكون ممثلة 100% فيما لايزال الآخرون منقسمين”. وأوضح أن الوثيقة تضم اسم مفتاح معتوق الورفلي زعيم قبيلة ورفلة الواقعة في بني وليد والتي تعد من أكبر القبائل غرب ليبيا إضافة إلى خليفة صالح القذافي أحد أعيان قبيلة الزعيم الليبي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©