الاتحاد

الاقتصادي

مجموعة السبع تطالب بشفافية أكبر في جانب الطلب على النفط


دعت مجموعة الدول السبع في بيانها الختامي الذي صدر مساء أمس الأول إلى أكبر قدر من الشفافية في موضوع الطلب العالمي على النفط وليس العرض فحسب، وذلك بهدف تحسين استقرار السوق·
وجاء في البيان 'نشدد على ضرورة تحسين المعطيات المتوافرة حول العرض والطلب في السوق النفطية في شكل أكبر، بما في ذلك تطوير المعايير المشتركة حول حجم الاحتياطي على المستوى العالمي'·
وأضاف 'بغية تحديد حجم العرض سلفا، نطلب من الوكالة الدولية للطاقة ان تزودنا بمعلومات حول التقدم الذي تم تسجيله في تطوير الطاقات البديلة والقابلة للتجديد، علما انها تشكل تحديات رئيسية بالنسبة الى كل الاقتصادات'· وشكل تزايد الطلب الصيني على النفط بنسبة تجاوزت 15% عام 2004 احد العوامل الأساسية لارتفاع أسعار النفط الخام وبلوغه معدلات قياسية، ويتوقع أن يسجل الطلب الصيني هذه السنة زيادة نسبتها 3%·
وكررت مجموعة الدول السبع ان 'استثمارات مهمة تبدو ضرورية في مجالات الانتاج والتنقيب والبنى التحتية للطاقة والتكرير' بهدف امتصاص التوترات الراهنة التي أدت الى ارتفاع أسعار النفط·
وكانت أسعار النفط قد بلغت مستويات قياسية في نهاية أغسطس الماضي (سعر البرميل في نيويورك تجاوز 70 دولارا)، وأدى تعرض الولايات المتحدة للأعاصير إلى خفض الانتاج العالمي الذي يواجه أصلا صعوبات في تلبية الاستهلاك المتزايد·
ومنذ ذلك الوقت، تراجعت الأسعار بنحو 20% لكنها ظلت أعلى من السقف الذي بلغته في يناير الماضي·
ورحبت مجموعة الدول السبع بإطلاق 'المبادرة من أجل معطيات مشتركة حول النفط' في سبتمبر، وهي قاعدة معلومات عن تسعين بلدا انشأتها عام 2001 ست منظمات دولية بينها الوكالة الدولية للطاقة ومنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)·
كما اشادت بمبادرة صندوق النقد الدولي إلى إنشاء هيئة لمكافحة الصدمات الخارجية المصدر، مؤيدة تمويلها خصوصا عبر مساهمات الدول المنتجة للنفط·

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها