الاتحاد

الاقتصادي

تأسيس شبكات علمية متخصصة من العلماء العرب وتحويل الأبحاث إلى مشروعات


دبي-الاتحاد: قرر مجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا برئاسة الدكتور عبدالله عبد العزيز النجار بالشارقة تأسيس شبكات علمية متخصصة عبر العالم من العلماء العرب ودعم العمل العلمي العربي المشترك ودور المؤسسة في تحفيز وتشجيع الابتكار في العلوم والتكنولوجيا العربية ومساعدة العلماء والباحثين العرب على تحويل نتائج أبحاثهم إلى منتجات صالحة للتسويق والوصول بها إلى مشروعات ناجحة اقتصادياً·
وفيما يتعلق باداء المؤسسة لعام 2006 اكد ان هناك العديد من المشاريع والبرامج تسعى المؤسسة لتنفيذها في هذه المرحلة ومنها الاستمرار في تنفيذ المبادرة الدولية تجاه المجتمع العلمي والتكنولوجي العراقي؛ ومشروع تحلية المياه بالطاقة الشمسية بالتعاون مع المكتب الوطني للبحث والتطوير·
كما تم الانتهاء من إعداد خطة استراتيجية لأداء المؤسسة ويتم حاليا السير في خطة لتطوير أنظمتها المالية والإدارية لتتناسب وطبيعة عملها الدولية؛ وملتقيات الاستثمار في التكنولوجيا حيث تم وضع خطة لتقديم جوائز عالمية تشجع الاستثمار في التكنولوجيا وتمنحها المؤسسة لأفضل رائد عربي في حقل التكنولوجيا وجائزة أفضل خطة عمل لشركة تقنية؛ وتأسيس صندوق رأس المال المبادر؛ وايضا سيتم إضافة التدريب الفني المتقدم والدعم المتواصل للشركات الناشئة؛ والاستمرار في تطوير الأداء الالكتروني للمؤسسة؛ والإعداد للمؤتمر الرابع لآفاق البحث العلمي الذي سيعقد في ابريل 2006 بالاسكندرية بالتعاون مع مكتبة الاسكندرية؛ الاعداد للملتقى الرابع الاستثمار في التكنولوجيا الذي سيعقد في ابريل 2006 في الكويت·
وقد خرج الأعضاء بالعديد من القرارات والتوصيات التي تخص أداء المؤسسة وخططها الحالية والمستقبلية· تم تعيين (بالانتخاب) الدكتورة فائزة الخرافي والدكتور فتحي غربال نائبين لرئيس المؤسسة من داخل وخارج الوطن العربي · وتشكيل لجنة من الأعضاء لوضع وتنفيذ خطة تنمية الموارد المالية للمؤسسة، كما أكد الأعضاء على أهمية تمثيل العنصر النسائي بشكل فعال في المجلس· إضافة لذلك فقد أقر المجلس فتح مكتب للمؤسسة في الولايات المتحدة وإناطة أعماله بأحد الأعضاء المتواجدين هناك، هذا مع التأكيد على تكليف ممثلين محليين للمؤسسة في الدول العربية والأجنبية وحسب توفر الحاجة لذلك· أما بخصوص مشاريع المؤسسة فقد أثنى المجلس على النجاحات المتحققة في أنشطة دعم المجتمع العلمي العراقي والاستثمار في التكنولوجيا وتطوير الموقع الإلكتروني للمؤسسة وتطوير أدائها الإداري، ووجهوا بأهمية استمرار الجهود في هذا الإطار·
وأكد الدكتور النجار رئيس المؤسسة على اهتمام المؤسسة بالتواصل مع جميع العلماء العرب في الداخل والخارج وتنفيذ العديد من مشاريع البحث والتطوير بالتعاون مع المختصين في الوطن العربي وتوسيع حجم مشاركتهم في التنمية العربية المرجوة في المنطقة حيث وصل عدد المنتسبين اليها 3642 شخصية و787 عالما من خارج الوطن العربي و2854 عالما من داخل الوطن العربي ·
وقال ان المؤسسة ومنذ نشأتها في الشارقة نظمت العديد من المؤتمرات والملتقيات منها 13 مؤتمرا و21 ورشة عمل ·· فيما تلقت 625 فكرة مشروع علمي و 187 فكرة مشروع استثماري وهناك 21 مشروعا استثماريا وأربعة وأربعون مشروعا بحثيا علمية تدعمها المؤسسة · ومنها مشروع إشراك المجتمع العلمي والتكنولوجي العراقي في تنمية بلاده؛ وتمويل مشاريع بحوث ضمن مشروع المجتمع العلمي العراقي؛ والتواصل العلمي العربي من خلال الموقع الإلكتروني للمؤسسة؛ والندوة الرابعة لآفاق البحث العلمي والتطوير التكنولوجي في العالم العربي؛ ومنحة 'صندوق عبد اللطيف جميل لأبحاث التكنولوجيا'؛ ومشروع تحلية المياه بالطاقة الشمسية؛ ومشروع صندوق الاستثمار في المشاريع المبتدئة؛ ودراسة نمط التطور التقني في العالم ومقارنته ببعض الدول الإسلامية؛ ومساعدة الباحثين العرب على إعداد دراسات الجدوى من اكتشافاتهم العلمية؛ والتحضير لورشة النانوتكنولوجي بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين·
وأوضح أنه صدر عن المؤسسة 929 ورقة علمية وتسعة اصدارات مختلفة وشاركت المؤسسة في 53 مؤتمرا وحدثا علميا في المنطقة وعلى مستوى العالم· وهناك عشر جهات تربطها بالمؤسسة اتفاقيات، اضافة الى علاقتها بعشرين جهة عربية علمية و26 جهة عربية غير علمية وست منظمات عالمية و52 جهة تربطها بها صلة دعم· ونوه الى أن هناك 13 مشروعا استثماريا تم تنفيذها عن طريق المؤسسة منها: تكنولوجيا التعرف الصوتي؛ ومشروع استخدام الطاقة الشمسية في تحلية المياه؛ ومشروع محول كهربائي خفيف الوزن للكمبيوتر المحمول·

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها