الاتحاد

الاقتصادي

ولي عهد دبي يكرم الفائزين بجائزة القيادات العربية الشابة للإنجاز المتميز


دبي - الاتحاد: كرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع أمس الفائزين بجائزة القيادات العربية الشابة للإنجاز المتميز، التي أطلقتها منظمة القيادات العربية الشابة لتحفيز الإبداع وتكريم المبدعين من رجال وسيدات الأعمال ضمن مختلف القطاعات وفي كافة أنحاء العالم العربي· وذلك خلال حفل خاص أقيم في ختام فعاليات منتدى القيادات العربية الشابة·
وحصلت الملكة رانيا العبدالله على جائزة قطاع المجتمع المدني، وحصل سمو الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين القائد العام لقوة الدفاع على جائزة القطاع العام، ومنحت جائزة قطاع التصنيع لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود، وفاز أحمد الصايغ الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة بجائزة قطاع الطاقة، وسمير الأنصاري الرئيس التنفيذي لدبي انترناشيونال كابيتال بجائزة قطاع الخدمات المالية والاستثمارات، كما كرمت المنظمة الشهيد المرحوم باسل فليحان تقديراً لدوره كنموذج قيادي عربي·
كما اطلع سموه على النتائج والتوصيات التي خرج بها المنتدى، وأهم المبادرات والخطط التي ستعمل المنظمة على تنفيذها خلال العام المقبل وأعرب سموه عن ثقته بالمنظمة وبقدرة أعضائها على إحداث نقلة نوعية في تعزيز دور الشباب العربي وتمكينه من المساهمة في قيادة عملية التنمية في مختلف أنحاء المنطقة·
250 مليون دولار قيمة مبادرات ··2006 ومبادرة ألف يد تتلقى مساهمات بـ 45 مليون دولار
وأكد سمو ولي عهد دبي حرصه الدائم على دعم كل ما من شأنه المساهمة في نمو وتطور وازدهار المنطقة العربية، وتشجيعه لجهود المنظمة في تفعيل دور القيادات الشابة ضمن مختلف قطاعات المجتمع·
وقال محمد عبد الله القرقاوي رئيس منظمة القيادات العربية الشابة 'نجحت المنظمة منذ تأسيسها في إطلاق مبادرات نوعية ساهمت في توسعة قاعدة عضوية المنظمة، وتمهيد الطريق لظهور جيل جديد من قيادات الأعمال الشباب القادرين على أخذ زمام المبادرة، وقيادة المنطقة نحو آفاق نمو جديدة'·
وتحدث القرقاوي عن حصيلة المؤتمر سواء من المبادرات او ما تم تحقيقه على صعيد اهداف وخطط الحدث وقال ان القيمة الاجمالية للمبادرات تتجاوز 250 مليون دولار وهو ما يعتبر انجازا مهما خصوصا ان هذه المبادرات تتوزع على قطاعات المال وريادة الاعمال والتعليم والاعلام والطاقة والتوعية العامة وغيرها، وكلها مبادرات للعام المقبل 2006 تعبر عن مستوى راق من التخطيط·
واشار الى ان المبادرات تشمل تنظيم لقاء شامل مع منظمة كلينتون العالمية في نيويورك يضم نحو 200 من القيادات العربية الشابة و200 من القيادات الاميركية الشابة، مشيرا الى ان بيل كلينتون وافق على رعاية وحضور هذا اللقاء، الى جانب انشاء شراكة اقليمية بين فروع المنظمة في الاردن والبحرين والامارات ولبنان والكويت مع برنامج (انجاز)التي تسعى الى تنمية مهارات الشباب العرب وتنص على العمل مع اعضاء منظمة القيادات العربية الشابة لتوفير التدريب المهني لـ 63 الف تلميذ عربي على ريادة الاعمال في مرحلة ما قبل الدراسة الجامعية·
واشار القرقاوي الى ان المبادرات تشمل ايضا تأسيس شبكة دعم الاعمال العربية للمشاريع الشبابية الجديدة بمحفظة استثمارية قيمتها 150 مليون دولار·
واضاف: بالاضافة الى ذلك كانت هناك مبادرات مهمة على مستوى فروع المنظمة فقد حقق فرع الكويت انجازات مهمة وقرر تأسيس صندوق استثماري برأسمال قدره 50 مليون دولار لدعم مشاريع العمل الصغيرة والمتوسطة، كما انشأ الفرع جائزة الشيخ صباح الاحمد لانجازات الشباب والتي ستكون جائزة سنوية للقادة دون سن 43 عاما في حقول الاعمال والفنون والخدمات الاجتماعية والتربية والصحة، اضافة الى مجموعة من الانجازات الاخرى·
اما فرع الاردن فقال القرقاوي انه سيقدم 25 منحة دراسية موزعة على مختلف المؤسسات التعليمية وتوفير اكثر من 100 فرصة تدريب في الشركات التي يديرها اعضاء المنظمة، اما في السعودية ولبنان والبحرين وقطر فقد التزمت فروع المنظمة بتطوير المبادرات الاقليمية المشتركة وبتوسيع فعالياتها لتشمل اكبر عدد من المستفيدين·
وقال محمد القرقاوي ان الشهر المقبل سيشهد انشاء فرع المغرب لمنظمة القيادات العربية الشابة الى جانب العمل على انشاء فروع في عمان وتونس ومصر·
كما تحدث عن فرع دولة الامارات والذي قال انه قام بعمل مميز في تنظيم هذا المنتدى الاول لمنظمة القيادات العربية الشابة، اما على صعيد المبادرات فقد اطلق الفرع مع شركة ضمان مبادرة الف يد التي اعلن عنها سابقا، مشيرا الى ان مدير شركة ضمان شهاب قرقاش تلقى حتى الآن 45 مليون دولار كمساهمات في الصندوق الاول·
وبالاضافة الى ذلك سيتم تقديم 12 منحة دراسية في الجامعة الاميركية في دبي وجامعة واترون ومنح للتدريب الفندقي من شركة جميرا، هذا الى جانب السعي الى تطوير مبادرات تخصصية في قطاعات الطاقة والاعلام والقطاع العام والمال والتصنيع والاتصالات، حيث سيتم اطلاق مبادرة بالتعاون مع شركة شل واكسيدانتال ودبي للطاقة ومبادلة للتنمية وجنرال الكتريك تهدف الى توفير فرص تدريبية لعشرة شباب وذلك في برنامج مدته 15 شهرا قد يخولهم الحصول على فرص عمل في هذه الشركات·
وأضاف القرقاوي ' تمثل جائزة رواد الأعمال الشباب إحدى أبرز مبادرات المنظمة في هذا الإطار، حيث ستعمل كمحفز رئيسي للشباب نحو مزيد من التميز والإبداع، وتخلق بيئة تنافسية تساهم في تعزيز مستوى الأعمال الخاصة في المنطقة '·
وأوضح بقوله 'يسرنا أن الجائزة حظيت باهتمام واسع النطاق، فقد وجدت لتكريم وتقدير المواهب والشخصيات الناجحة وتحفيز أصحاب المشاريع على الارتقاء بمستوى أداء مشاريعهم وتعزيز قدراتهم التنافسية· كما يسعدنا تميز مستوى وأداء المشاريع المشاركة ضمن مختلف فئات الجائزة· ففي عالم اليوم الذي يتسم بتنافسية غير مسبوقة يصبح التميز هو الطريق الوحيد للتفوق'·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج