الاتحاد

الاقتصادي

12500 ناخب الحد الأدنى لاكتمال انتخابات غرفة أبوظبي اليوم

صالح الحمصي:
قدر خبراء في قطاع الإعلان أن تكاليف الحملات الدعائية لانتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي التي تقام اليوم بنحو 2,5 مليون درهم· وذلك في ضوء إحتساب تكلفة المساحات الإعلانية سواء في الصحف او الملصقات·
ومن بين 117 مرشحا للانتخابات اختار عدد قليل اسلوب الحملات الإعلانية عبر الملصقات ووسائل الاعلام بينما فضلت الأغلبية الاعتماد على الصلات الشخصية والأحاديث المباشرة·
وتوزعت الإعلانات بين الصحف التي استحوذت على الحصة الكبرى واللوحات الإعلانية في الشوارع وأعمدة الإنارة بالإضافة إلى الإذاعة والتلفزيون· وأشارت مصادر إلى أن تشكيل لائحتين انتخابيتين قلص بشكل نسبي من حجم الحملات الإعلانية· وقالت المصادر ان كل لائحة بدأت تروج لأعضائها مجتمعين الذين كانوا سيقومون بنفس العمل بشكل منفصل·
غير أن مرشحين بارزين قالوا إنهم لا يجدون نفعا من الحملات الإعلانية ، مؤكدين أن التصويت سيعتمد إلى حد كبير على العلاقات الشخصية·
وبدا وضحا أن المرشحين يعتمدون بشكل أساسي على علاقاتهم الشخصية أكثر من احتمائهم وراء برامج انتخابية متكاملة تؤهلهم لحجز مقعد في مجلس إدارة الغرفة· ورفض الكثير من المرشحين فكرة الإعلان المباشر ووضع صور لهم في وسائل الإعلام أو أماكن الإعلان تطالب الناخبين بالتصويت·
وخلت الحملات الانتخابية في معظمها من شعار انتخابي يعكس برنامج ورؤية المرشح وهو ما ارجعه البعض الى حداثة التجربة والقيود الاجتماعية التي حدت من انتشار صور المرشحين·
وخلال عطلة عيد الاتحاد كثف المرشحون من جولاتهم واتصالاتهم مع الناخبين فيما زادت وتيرة إقبال الناخبين على منح توكيلات لمرشحيهم ·
وقدر مراقبون عدد التوكيلات الممنوحة حتى نهاية يوم أمس بنحو 10 آلاف توكيل، معتبرين أن سعي المرشحين لأخذ توكيلات تأتي ضمن مخاوفهم من تراخي الناخبين عن المشاركة في عملية الاقتراع اليوم· إلا أن كثيرا من كبار رجال الأعمال والناخبين قالوا إن الانتخابات تجربة جديدة نسعى لخوضها، مؤكدين حرصهم على التصويت شخصيا·
وتتميز انتخابات غرفة ابوظبي بمنح رجال الأعمال الأجانب فرصة لخوضها حيث سمح نظام الغرفة باختيار عضوين منهم لعضوية مجلس الإدارة·
وكانت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أنهت جميع استعداداتها للانتخابات من خلال تجهيز قاعات مناسبة ومستلزمات العملية الانتخابية اللوجستية والفنية حيث ستكون عملية الانتخاب الكترونية سواء عبر تسجيل أعضاء الغرفة الذين يحق لهم الانتخاب والبالغ عددهم نحو 50 ألفا أو عبر الانتخاب الذي سيتم من خلال إطلاع المنتخب على قائمة المرشحين في أجهزة الحاسوب وانتخاب المرشح ومن ثم الحصول على نسخة من الانتخاب والتوقيع عليها قبل وضعها في الصندوق المخصص·
ومن المتوقع أن يكتمل النصاب القانوني للانتخاب البالغ 25 % من الذين يحق لهم الانتخاب بما يعادل نحو 12,5 ألف رخصة تجارية·
وتأتي هذه الانتخابات في مرحلة تحولات نوعية تمر بها إمارة أبو ظبي تتمثل في تعزيز علاقات التعاون والجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص ترجمة لتوجهات حكومة أبوظبي للنهوض باقتصاد الإمارة المرشح لطفرة حقيقية في مختلف القطاعات وتحديدا في قطاعات العقار والسياحة وصناعات البتر وكيماويات·

اقرأ أيضا

موانئ دبي العالمية تفتح أبواب الأسواق الجديدة أمام الصادرات الهندية