الاتحاد

شارع الجسر ومسلسل الحوادث


يعتبر شارع الجسر أحد الشوارع الرئيسية والمهمة بالإمارة، وهو حلقة وصل بين منطقتين مهمتين بالإمارة·· ولقد ساعد شارع الجسر في تسهيل حركة المرور واختصار عاملي الزمن والمسافة·· ومنذ فترة طويلة تحدثت في الموضوع كثيرا ولكن الموضوع لا يعني احدا، وعند تنفيذ وانجاز هذا الشارع أعطى مخرجات سيئة أدت إلى الكثير من الحوادث الخطيرة في وضح النهار وتدهور السيارات لن ينتهي ما دام الجهات الرسمية لا تدرك قيمة وأهمية التخطيط السليم بإعتبار أن نهضة الإمارة وتقدمها العمراني والحضاري جزء مهم من عمليات التخطيط السليم· إن ما تعانيه الإمارة اليوم من تعثر وصول الخدمات والعديد من الانجازات هو السبب في عدم الاهتمام بالتخطيط السليم ان الاحصائيات التي صدرت عن ادارة المرور والترخيص خلال الشهور القليلة الماضية عن أخطر شوارع الإمارة وذلك بإرتفاع نسبة الحوادث احتل شارع الجزيرة الحمراء المرتبة الاولى وشارع الخران وشارع الجسر المرتبة الثاينة من حيث السرعة الجنونية والتهور وعدم الانتباه كانت السبب الرئيسي في الحوادث بالاضافة الى سوء تخطيط شوارع الامارة هي السبب المهم في هذا الموضوع فماذا يعني شارع رئيسي ومهم ويمر خلال منطقة تجارية ويعتبر أحد المعالم البارزة في الإمارة، فإن شارعي الجسروالخران فيهما من المنعطفات والمنحنيات الشيء الكثير، وهي تصل الى درجة الموت·
ان الامارة مقبلة على مرحلة تطوير كبيرة، مع ارتفاع نسبة السيارات بمختلف احجامها فليس من المعقول ان تبقى مشكلة هذا الشارع قائمة ويتحمل السائق وصاحب السيارة أخطاء هندسية قاتلة صادرة من جهات رسمية عليا، ولقد بات من الضروري الاسراع في عمليات تخطيط وهندسة شوارع الامارة ومنها شارع الجسر الحيوي بالنسبة لحركة الناس، هذا بالاضافة إلى انعدام الرؤيا الليلية وضعف الانارة وعدم وجود الخطوط البيضاء الفسفورية والتي تحدد ملامح الطريق ليلاً· مرة أخرى نناشد الجهات الرسمية ومن يمتلك حق تقرير مصير شارع الجسر، سواء أكانت دائرة الاشغال،أو وزارة الاشغال،أو بلدية رأس الخيمة،أو ادارة المرور والترخيص بالامارة·
عبد الله حميد - رأس الخيمة

اقرأ أيضا