الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

تمرين لمواجهة إعصار بحري وهمي في الفجيرة

تمرين لمواجهة إعصار بحري وهمي في الفجيرة
28 ابريل 2011 00:12
بدرية الكسار، وام (الفجيرة) - شهد الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية صباح أمس تمرينا وهميا عن إعصار في منطقة الرغيلات مقابل الكورنيش، الذي نظمته الإدارة العامة للدفاع المدني بالفجيرة بمشاركة عدد من القيادات والإدارات بوزارة الداخلية والقوات المسلحة وجهات اتحادية ومؤسسات خدمية وتطوعية. وأشاد الفريق الشعفار بجهود المشاركين في التمرين كافة والكفاءة العالية والمتميّزة التي أظهرها المشاركون، لافتاً إلى أنه حقق نجاحاً كبيراً بفضل تعاون مختلف الجهات، وذكر أن التمرين تم حسب الخطة الموضوعة من قبل القيادة العامة للدفاع المدني. وأشار إلى استفادة المشاركين واكتسابهم لخبرات جديدة ويعود النجاح الذي حققه التمرين إلى الاستعدادات الكبيرة والتحضيرات الجيدة له من قبل كافة الأجهزة المعنية إلى جانب تعاون وتضافر جهود جميع الجهات الاتحادية والمحلية والجمعيات الأهلية المشاركة في التمرين. واشتملت فعاليات التمرين الذي أطلق عليه اسم “إعصار” عملية رئيسية لمواجهة كارثة طبيعية عبارة عن إعصار بحري في منطقة الرغيلات بالفجيرة، واستهدف الوقوف على دقة الإجراءات المتبعة ودراستها وقياسها وفق المعايير الأمنية وسرعة ودقة الفعل ورد الفعل اللازمة لمثل هذه المواقف. وبحسب سيناريو التمرين تم البدء بإخلاء المتضررين والمصابين كافة من جراء الكارثة وتم إسعافهم وإنقاذهم وفي المرحلة الأخيرة منه تمت عمليات الإيواء ونقل المتضررين إلى مناطق ومساكن تم إعدادها بعيدة عن المناطق المتأثرة بالكارثة. وقال اللواء راشد ثاني المطروشي القائد العام للدفاع المدني بالإنابة إن التمرين يعد الأول من نوعه من حيث الحجم وعدد الجهات المشاركة به، ويهدف إلى إكساب المشاركين من قيادات وإدارات وزارة الداخلية أو الجهات الاتحادية والمؤسسات المدنية الخبرة اللازمة للتعامل بشكل صحيح مع مثل هذه الكوارث والأزمات بحرفية تامة للحفاظ على الأفراد والممتلكات ويعد فرصة للوقوف على الإمكانات والتجهيزات المتوافرة وقياس مدى التأهيل والاستعداد لها. وأضاف أن هذه التمارين تحاكي الواقع ويتم اختيار منطقة العمليات بناء على معطيات سابقة بهدف تفعيل الخطط والتعليمات الأمنية لوزارة الداخلية وتدريب كافة القيادات والإدارات العامة بالوزارة على مواجهة كل أنواع الحوادث والكوارث بالتنسيق مع الجهات المعنية . وأوضح العقيد علي عبيد الطنيجي مدير إدارة الدفاع المدني بالفجيرة ان التمرين بدأ في الساعة التاسعة صباحا، حيث تحركت على الفور مختلف الفرق المشاركة في التمرين للتعامل مع الحدث بشكل سريع وفقاً لخطة التمرين والفرضيات . وقال إن التمرين حقق أهدافه الاستراتيجية التي تم وضعها وتم التأكد خلاله من جاهزية واستعدادات المشاركين كافة لمواجهة الكوارث المحتملة وتفعيل الخطط والتنسيق والعمل المشترك بين الدفاع المدني والأجهزة المعاونة واختبار كفاءة الأفراد والأجهزة والمعدات في مجال الدفاع المدني إلى جانب تدريب الضباط على عمليات القيادة والسيطرة في مثل هذه الحوادث الكبيرة وكسر حاجز الخوف لدى الأفراد وتدريبهم على أساليب معالجة الكوارث وكيفية التعامل معها وإدراك السلبيات لتلافيها مستقبلاً.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©