الاتحاد

الرياضي

العطار وهند الحمادي يهديان الإمارات فضيتي فردي البولينج

رسالة الدوحة تغطية: سيف الشامسي:
تواصلت المشاركة الناجحة لوفد الإمارات في دورة العاب غرب الثالثة التي تستضيفها الدوحة حاليا حيث شهدت منافسات اليوم الرابع اضافة ميداليتين جديدتين الي رصيدنا بالدورة، جاءت الميداليتان هذه المرة بمعرفة البولينج والتي حققت بالامس فضية الفردي للسيدات بواسطة النجمة الواعدة هند الحمادي وكذلك فضية محمد العطار ليرتفع رصيدنا إلى تسع ميداليات ·
وتعتبر هذه المشاركة الخارجية الاولى لهند ، لكن قلة الخبرة لم تثن الموظفة في معهد التكنولوجيا التقنية في دبي عن اهداء الامارات الميدالية السابعة في الدورة والاولى للبولينج· وأضافت الإمارات ميدالية فضية جديدة في الدورجة غرب آسيا بواسطة نجم منتخبنا محمد العطار في منافسات فردي الرجال برصيد 1346 فيما حل القطري سعيد الهاجري في المركز الأول وحصل على الذهبية برصيد 1361 نقطة، وجاء مواطنه عبدالله القطان في المركز الثالث وحصل على الميدالية البرونزية· وفي ختام المنافسات قام الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد غرب آسيا بتتويج نجوم البولينج الذين حققوا ميداليات في منافسات اليوم الأول للعبة·
وشهدة منافسات البولينج التي اقيمت بمركز قطر للبولينج اهتماما اداريا كبيرا من قبل البعثة حيث حرص احمد ناصر الفردان رئيس الوفد والدكتور عمر عبدالعزيز الحاي نائب رئيس الوفد على متابعة المنافسات لحظة بالحظة·
برونزية خويطر
وشهدت منافسات السباحة 50 متر ظهر تألق سباحنا خويطر سعيد الذي حقق مفاجأة بحصوله على الميدالية البرونزية لترتفع الحصيلة العامة لمشاركة البطولة الى 8 ميداليات·
من ناحية اخري يخوض منتخب السباحة اليوم اربع منافسات من خلال اليوم الثالث لمنافسات السباحة والتي تشهد تفوقا واضحا من ايران وسوريا والكويت ، فيما جاءت نتائج منتخبنا متواضعة لغاية الان ·
ويسعى السباح خويطر الظاهري وزميله احمد خلفان الجهوري لتحقيق انجاز في سباق 50 م حرة وسط منافسة ساخنة من ابطال المنطقة حيث سبق لهما خوض العديد من النجاحات منها برونزيتي خويطر في دورة الالعاب العربية عام 1999 بالاردن وفضية الجهوري في البطولة العربية للشرطة· ويشارك السباحان الصاعدان محمد جاسم الشافعي ومبارك ال بشر في مسابقة 200 م صدر وهي المسابقة التي شاركا فيها خلال بطولة الخليج وحقق الثاني نتائج جيدة وذلك في فئة الشباب حيث يسعي السباحان الى اكتساب الخبرة المطلوبة للمستقبل لذلك جاءت مشاركة السباح الشافعي على حساب الاتحاد الخاص·
ويأمل السباح عبيد احمد عبيد في تعويض مافاته في سباق 100 م حرة عندما يشارك اليوم في سباق 200 م متنوع حيث اهدى الدولة وخلال النسخة الثانية برونزية هذه المسابقة·
وكان عبيد قد شارك امس الاول في منافسات 100 م حرة وتاهل الى النهائى في التصفية الاولى وسجل54:42 ثانية وهو ثالث افضل زمن في التصفيات وبينما الجميع توقع حصوله علي البرونزية على اقل تقدير حل في المركز الرابع في النهائي مسجلا 54:46 ثانية وهو رقم اقل من رقمه الذي سجله في صباح نفس اليوم في التصفيات كما انه اقل من الشخصي بكثير علما ان عبيد كان الاول في هذه المسافة خلال بطولة الخليج الاخيرة في قطر وسجل وقتها رقما بلغ 53:70 ثانية·
ولم يكن زميله خويطر احسن حالا منه حيث حل في المركز الخامس لمسابقة 50م فراشة في السباق النهائي وسجل 26:06 ثانية وهو رقم مخيب حيث حقق من قبل 25:70 ثانية·
من ناحية اخرى وصف المدرب الاسترالي جريج هودجو المدير الفني لمنتخبات السباحة نتائج عبيد وخويطر بانها لم تكن في المستوى المطلوب ، وبرر ذلك بسبب واحد هو انقطاع السباحين لفترة طويلة عن برنامج الاعداد الامر الذي اسهم في تراجع مستواهما مؤكدا ان عبيد تدرب قبل البطولة بثلاثة اسابيع فقط وقد انشغل بظروف عائلية قاهرة تفهمها الجهازان الفني والاداري ورغم ذلك شارك في بطولة اسيا داخل الصالات وعاد ليتدرب مع ناديه وهذا لم يسعفه بالطبع للاستعداد بصورة جيدة ونفس الشئ ينطبق على زميله خويطر والذي انقطع عن التدريبات خلال شهر رمضان واستأنف تدريبه بعدها لتكون المحصلة هذه النتائج حيث نعمل في ظروف صعبة نتيجة عدم توفر مسبح لتدريبات المنتخب· واضاف جريج ماذا سنفعل صراحة حيال الاعداد والتحضير لتجهيز السباحين من اجل المشاركة في الاسياد 2006 ؟ واجاب المدرب في نفس الوقت: نحتاج الى تدريب مستمر يبدأ من شهر يناير المقبل ويستمر حتى موعد البطولة ودون ذلك لن نصل الى مستوى سباحي المنطقة ناهيك عن المنافسة مع ابطال اليابان والصين وكوريا خاصة وان مشاركة واحدة تسبق الاسياد في بطولة الخليج داخل المجرى القصير خلال شهر فبراير المقبل· واضاف : يجب النظر بعين الاعتبار للمواهب الموجودة والتي يمكن ان تتطور اذا ما توفرت الظروف الملائمة لذلك كاشفا النقاب عن ان الاعتماد سيكون على السباحين المتواجدين في الدوحة ومعهم جمال السويدي الذي غاب عن المشاركة لظروف الدراسة·
فيما علق عبيد احمد عبيد على المستوى المتباين الذي ظهر به في سباق 100 متر حرة بالقول : ان مشاركاته في هذه الدورة تأثرت بظروف عائلية خاصة منعته اولا من التدريب الجيد الامر الذي ظهر في نتائجه في العاب غرب اسيا ودورة اسيا للصالات المغلقة والتي سجل فيها ارقاما متواضعة مقارنة بالنتائج التي سجلها في السابق·
واضاف خلال حديثه لوسائل الاعلام بعد سباق 100 م حرة امس الاول ان توقفه خلال شهرين تقريبا جعل برنامج تحضيراته يتاثر بعض الشيء مؤكدا انه يسعى اليوم لتكرار انجازه في دورة غرب اسيا الماضية ليسجل رقما جديدا في 200م متنوع هذه المرة ، حيث شهدت الدورة الماضية الفوز بالميدالية البونزية في سباق 200 متر ، وهو الانجاز الذي ساحاول تكراره مرة اخرى على الرغم من ان المهمة لا تخلو من الصعوبة ·

اقرأ أيضا

الاتحاد الجزائري يعفي بلماضي من تدريب منتخب المحليين