السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

باحث إماراتي يكتشف فطراً يكافح سوسة النخيل الحمراء

باحث إماراتي يكتشف فطراً يكافح سوسة النخيل الحمراء
28 ابريل 2011 00:02
دبي (الاتحاد) - كرّم معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه الباحث الإماراتي المهندس سعيد علي عواش رئيس قسم الصحة النباتية في الوزارة، الذي اكتشف فطراً ممرضاً لسوسة النخيل الحمراء وسجله باسم دولة الإمارات، ما يدفع قدماً جهود مكافحة الآفات الحشرية التي تصيب النخلة. وقدم الباحث محاضرة شهدها وزير البيئة والمياه، حيث ألقى الضوء على مراحل بحثه الذي نال به درجة الماجستير من كلية الزراعة في جامعة القاهرة المصرية، بدءاً بمرحلة اكتشافه الفطر ودراسة قدرته الممرضة لحشرة سوسة النخيل الحمراء، مشيراً إلى طور الفطر التطفلي على يرقات وحشرة السوسة. وكان الباحث أجرى تقييماً للفطر كأحد وسائل المكافحة الحيوية لحشرة سوسة النخيل الحمراء في مزارع النخيل وتوصل إلى نتائج تؤكد ضرورة استخدامه كوسيلة مكافحة حيوية فاعلة ضمن منظومة المكافحة المتكاملة للآفة. من ناحيته، ثمن وزير البيئة والمياه رسالة الباحث الإماراتي التي تعزز حرص المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله على هذه الشجرة العظيمة وحض المواطنين على العلم وفتح لهم أبوابه ووفر لهم الحوافز داخل الدولة وخارجها. من جهة أخرى، كرّم معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه صباح أمس الجهات المشاركة والمنظمة لفعاليات معرض بيئتي مسؤوليتي الوطنية الثالث المقام تحت شعار “الحياة في المياه”، والذي نظمت فعالياته على مدى خمسة أيام من شهر مارس الماضي بمتحف الشارقة للسيارات القديمة. وتضمن حفل التكريم تقديم فقرة اليولة من إعداد مدرسة الشهباء، وفقرة إنشادية من مدرسة مردف الخاصة. وثمن ابن فهد، خلال كلمته في الحفل، الجهود القيمة والتنظيم المتميز للمعرض وتحقيقه للأهداف المرجوة من إقامته ونجاحه في استقطاب ما يقارب 10 آلاف طالب وطالبة من مختلف الفئات العمرية ومن مختلف مناطق الدولة. وأشار إلى دور المعرض في تعزيز تفعيل الشراكة بين وزارة البيئة والمياه والجهات الحكومية والخاصة. وأكد ضرورة تكامل جميع الجهات المعنية بالبيئة في التعريف وغرس ثقافة المسؤولية البيئية مسؤولية وطنية مشتركة، بما يعزز دعم رؤية الحكومة الاتحادية ورؤيتها. واعتبر وزير البيئة والمياه أن المعرض يعد ملتقى يحمل كثيراً من المفاهيم التي ترسخ مفهوم البيئة المستدامة وتحقق رؤية ورسالة الوزارة، مؤكداً سعي الوزارة إلى تعميم منهج “بيئي” ليتم اكتسابه من خلال المدارس. ودعا معاليه إلى أهمية مشاركة جميع الجهات المعنية بالبيئة في المعارض المقبلة لما لهم من دور في نشر الثقافة والمعرفة البيئية وتقديم ما لديهم من خبرات ودراسات في مجال البيئة. من جهتها، قالت الدكتورة مريم الشناصي وكيل الوزارة بالوكالة إن معرض بيئتي مسؤوليتي الوطنية الثالث نجح في تحقيق أهدافه باستقطاب الطلبة والناشئة من مختلف الإدارات والمناطق التعليمية بالدولة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©