الاتحاد

مقهى الإنترنت

على الخط

عرس الكمبيوتر
على عتبة العام الجديد، هناك تقنيات أعلن عنها وستطرح خلال العام المقبل، ومنها على سبيل المثال، نظام التشغيل وندوز فيستا، ولكن جهاز الكمبيوتر نفسه في أحسن حال، من حيث التطور والتقنيات، إنه عرس الكمبيوتر من دون جدال·
بل إن الهاردوير سبق البرمجيات من حيث التطور الذي طال كل شيء في الكمبيوتر، بدءاً من المعالج السريع، والذاكرة الأوسع، مروراً بالهارد درايف ذات السعة الكبيرة، وانتهاءً بالبطاقة الصوتية والرسومية·
لعل هذا التطوير الذي لحق بالكمبيوتر الشخصي PC هو ما جعله قادرا على التعامل مع الألعاب الفورية Online التي تتطلب منه مواصفات خاصة، ومن نتائجه تصميم كمبيوترات شخصية خاصة بالألعاب، وهي مزودة أيضا بمراوح تبريد عديدة وخاصة للتغلب على ارتفاع حرارة الكمبيوتر·
تطور آخر نشهده على صعيد المعالجات المزدوجة Dual-Core التي ستطورها شركتا ايه ام دي وانتل، والمعالجات '64 بت'، وقادرة على توفير بيئة ألعاب متطورة وسريعة·
التطور الآخر نلحظه فيما يعرف باسم مركز الميديا بي سي، حيث يستطيع المرء التحكم بالصور الرقمية الخاصة به، والموسيقى، فضلا عن مشاهدة التلفزيون في آن واحد، عن بعد بواسطة الريموت كونترول، ومن مسافة تصل إلى عشرة أقدام· وهذا شكل من أشكال التقنية اللاسلكية التي قفزات خطوات واسعة في السنوات القليلة الماضية·
التقنيات شملت الشاشة العريضة للأجهزة المحمولة، ذات 17 بوصة، مما يساعد رجال الأعمال والناس الذين يستخدمون اللاب توب والنوت بوك، أثناء اسفارهم وتجوالهم، والمدهش في ذلك كله، هو انخفاض أسعار هذه التقنيات المتقدمة حتى أصبحت في متناول معظم الناس، رغم ما لحق بها من تطوير طال المكونات الأساسية، وشاشة العرض·
أجهزة اللاب توب والنوت بوك، أكثر ديناميكية عن ذي قبل، وأصغر حجماً، ولكنها مصممة بطريقة تجعلها مناسبة للاستخدام الشخصي، وفي إدارة الأعمال، وخصوصاً على ضوء التطوير الذي لحق بإطالة عمر البطاريات·
العام المقبل، سيشهد مزيداً من التطوير، أو التحسينات، لزيادة فعالية الأداء والاقتصاد في التكاليف والجهد والمال· وتبقى المشكلة الكبرى وهي: كيف يختار المرء المنتج المناسب وسط هذا التقدم الكبير في التقنيات·
منصور عبدالله
internet_page@emi.ae

اقرأ أيضا