الاتحاد

أخيرة

لوعة الحب?

عبدالودود، مالك أنثى الببغاءة “برنسيس” (الأميرة)، يقف أمام محكمة بمدينة دكا في بنجلاديش أمس، حيث لجأ إليها عبدالودود لتجد حلا للوعة الحب التي تمر بها الأميرة، بعد التفريق بينها وبين ذكرها الببغاء “برنس” (الأمير). ولكن المحكمة قررت أمس أنه لا يمكن إعادة الأميرين إلى بعضها البعض، بعد أن عاشا سويا لفترة طويلة، بسبب خلاف وقع بين مالكي الببغاوين. اللافت للانتباه أن هذا الخلاف وقع قبل 5 سنوات، ما دفع إكرام سليم، مالك الببغاء الذكر، إلى إهدائه لحديقة حيوانات دكا للعناية به. ومنذ ذلك الوقت والأميرة ترفض أي ذكر آخر. ودخلت الأميرة في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم 3 يناير. ولم تتناول وسائل الإعلام أي شيء عن وفاء ذكر الببغاء (أ ف ب)?

اقرأ أيضا