الاتحاد

الإمارات

«الصحة» تدشن خطة للتطوير الوظيفي تتضمن برامج تدريبية وتطبيقية

نهيان وحنيف خلال توقيع المذكرة أمس

نهيان وحنيف خلال توقيع المذكرة أمس

تدشن وزارة الصحة خطة تنفيذية للتطوير الوظيفي تتضمن عدداً من البرامج التدريبية والتطبيقية لموظفيها خلال الفترة المقبلة. وتشمل هذه البرامج مجالات القيادة الإدارية وتقنية المعلومات والمهارات الوظيفية والقدرة على التواصل مع الجمهور، ويتم تنفيذها من قبل معهد خدمة المجتمع بجامعة زايد.

وتتكامل هذه البرامج مع إستراتيجية الوزارة التي تم اعتمادها مؤخراً وتشمل عدداً من المحاور في مقدمتها الارتقاء بالعنصر البشريى وصقل الكوادر المتخصصة وتزويدها بالخبرات والمهارات العلمية والتطبيقية الحديثة.
ووقع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد، ومعالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة مساء أمس الأول، مذكرة تفاهم لمدة خمس سنوات بين وزارة الصحة وجامعة زايد، تتضمن عدداً من مجالات التعاون المشترك في تنمية وتطوير وتدريب الموارد البشرية.
كما تتضمن تنظيم عدد من الفعاليات والمؤتمرات العلمية، وتعزيز أعمال البحث والتطوير والخدمات المجتمعية، حيث يعمل “معهد خدمة المجتمع” بالجامعة بموجب المذكرة على تقييم الاحتياجات الأولية لإدارة الموارد البشرية في وزارة الصحة ووضع جدول زمني للفعاليات التي تهدف إلى تعزيز أهداف هذه المذكرة.
شهد حفل التوقيع، الذي أقيم في أبوظبي، الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد، والدكتور دانييل جونسون نائب مدير الجامعة، وناصر خليفة البدور مدير مكتب الوزير ومدير إدارة العلاقات الخارجية والمنظمات الدولية، ومسعود المزروعي مدير الاتصال الحكومي بوزارة الصحة، ونخبة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة. وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد، عقب توقيع المذكرة، أهمية هذا التعاون المثمر بين الجامعة وبين وزارة الصحة.
وأكد حرص الجامعة على توثيق علاقاتها العلمية والثقافية مع مؤسسات المجتمع وقطاعات الأعمال على اختلاف مجالاتها، وذلك من خلال البرامج التدريبية والأبحاث العلمية التي تصممها الجامعة وتنفذها وفقاً لاحتياجات ومتطلبات هذه المؤسسات.
كما سيتم تقديم خدمات الاستشارات وطرح برامج التعليم المستمر للأفراد والمؤسسات، والمساهمة في نقل التقنيات والمعارف للمجتمع بشكل عام من خلال معهد خدمة المجتمع الذي دشنته الجامعة مايو الماضي، وتم الإعداد له وفق أرقى المعايير العالمية ليساهم في تحقيق رسالة الجامعة في خدمة المجتمع.
وثمّن معالي الدكتور حنيف حسن جهود معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد في توظيف الخبرات الأكاديمية بالجامعة وغيرها من مؤسسات التعليم العالي في الدولة لخدمة المجتمع، وللمساهمة في دفع المسيرة التنموية لمختلف المؤسسات المجتمعية من خلال توظيف خبرات أعضاء هيئات التدريس والباحثين لتقديم استشارات أكاديمية وتطبيقية للمجتمع.
وأشار إلى أن ذلك يعزز من فعالية استراتيجيات التطوير التي تأخذ بها المؤسسات الحكومية ومن بينها وزارة الصحة التي أعدت إستراتيجية شاملة للنهوض بالقطاع الصحي وتطوير الأداء به تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بأن تتصدر صحة الإنسان أجندة أولويات التنمية الوطنية في الدولة.
وأكد معاليه أن هذه الاتفاقية ستترتب عليها نتائج متميزة خاصة أن محاورها تشمل منح الباحثين والخبراء المسؤولين بجامعة زايد حق الحصول على البيانات التي تساعدهم على إنجاز البحوث العلمية وإنجاز التقارير وتنفيذ البرامج المشتركة بين الطرفين.
كما تشمل المذكرة تشكيل لجنة استشارية مشتركة تتكون من ثلاثة أعضاء من معهد خدمة المجتمع بالجامعة وثلاثة أعضاء من وزارة الصحة، حيث ستعمل اللجنة على تحقيق أهداف التعاون بين الجانبين بصورة فعالة من خلال عقد أربعة اجتماعات خلال العام للمتابعة والمناقشة والتنسيق بين الجامعة والوزارة.
ولفت الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد إلى أن معهد خدمة المجتمع بالجامعة سيقوم بموجب المذكرة بتقديم الاستشارات والدراسات المتعلقة بالبحوث التطبيقية والخدمات المجتمعية، وتقييم وتحليل البيانات من خلال عمل نخبة من الخبراء والأساتذة من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة.
وسيتم توفير فرص التعليم العالي والتدريب ومواصلة تقديم برامج التعليم المتخصصة لاحتياجات وزارة الصحة، وتنظيم المؤتمرات العلمية وورش العمل التطبيقية لمناقشة آخر التطورات في المجالات ذات الاهتمام المشترك

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: خلفان الرميثي أحد رجال الوطن الأوفياء