الاتحاد

الرياضي

تقدم الإنتر بهدفين وتعادل اليوفي 2/2

الكرة حائرة بين كروز (يسار) ونيكولا

الكرة حائرة بين كروز (يسار) ونيكولا

عاد روما حامل اللقب بنتيجة ايجابية من جنوة بتعادله مع مضيفه سمبدوريا 1-1 فيما فرط الإنتر وصيفه بتقدمه بهدفين نظيفين على ضيفه يوفنتوس واكتفى بالتعادل معه 2-2 في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم·
على ملعب ''لويجي فيراريس''، تجاوز روما النقص العددي في صفوفه بعد تعرضه لضربة موجعة في الدقيقة 18 بطرد لاعبه الفرنسي فيليب مكسيس بعد تلقيه انذارين، الاخير بسبب خطأ على زميله السابق في روما انطونيو كاسانو· وعلى الرغم من النقص العددي صمد فريق المدرب لوتشيانو سباليتي خلال الشوط الاول قبل ان تهتز شباكه في بداية الشوط الثاني بكرة اطلقها السويسري ريتو زيجلر من خارج المنطقة الى الزاوية اليسرى الارضية للحارس جانلوكا كورتشي الذي لعب اساسيا على حساب البرازيلي الكسندر دوني (62)· لكن روما الساعي الى معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في هذه المسابقة والمسجل باسم يوفنتوس (9 القاب)، عاد بسرعة الى المسافة ذاتها مع مضيفه بفضل الصربي ميركو فوسينيتش الذي تسلم تمريرة طولية متقنة من البرازيلي اليساندرو مانسيني ثم توغل داخل المنطقة بين مدافعين قبل ان يسدد بيمناه في شباك الحارس انطونيو ميرانتي (69)· وستكون مهمة الاياب في الملعب الاولمبي صعبة على سمبدوريا الذي خسر نهائي عام 1991 امام روما (1-1 ذهابا و1-3 ايابا في روما)، من اجل مواصلة مشواره نحو اللقب الخامس له، علما بأنه توج باللقب لاخر مرة عام 1994 بفوزه على انكونا·
وعلى ملعب ''جوزبيبي مياتزا''، كان الانتر في طريقه لقطع نصف المشوار نحو دور الاربعة عندما تجاوز لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة العاشرة بعد طرد الارجنتيني نيكولا بورديسو، وتقدم بهدفين نظيفين سجلهما مواطنه الاخير خوليو كروز، الاول في الدقيقة 54 بكرة رأسية بعد تمريرة عرضية من البرتغالي بيليه، والثاني في الدقيقة 74 بعد تمريرة من البرازيلي سيزار· وعندما اعتقد الجميع ان يوفنتوس استسلم لنتيجة اللقاء في آخر 10 دقائق فقلص الفارق عبر قائده اليساندرو دل بييرو بتسديدة ''طائرة'' بعد تمريرة من الفرنسي دافيد تريزيجيه (80)، ثم تمكن مواطن الاخير البديل جان الن بومسونج من خطف هدف التعادل بكرة رأسية بعد ركلة ركنية نفذها رافاييلي بالادينو (85)·
يذكر ان يوفنتوس يسعى الى استعادة لقب هذه المسابقة التي توج بلقبها لاخر مرة عام 1995 على حساب بارما، من اجل تعزيز رقمه القياسي (9 القاب) وانقاذ موسمه خصوصا انه بعيدا جدا عن انتر ميلان في الدوري المحلي وهو لا يشارك اوروبيا بسبب هبوطه الى الدرجة الثانية خلال الموسم الماضي بسبب تلاعبه في النتائج·
وعلى ملعب ''فريولي'' تغلب اودينيزي على ضيفه كاتانيا 3-2 ليبقى باب التأهل الى نصف النهائي مفتوحا امام اي من الفريقين مع افضلية نسبية لاودينيزي الذي يسعى للنهائي الثاني في تاريخه بعد ان كان بلغ نهائي النسخة الاولى عام 1922 قبل ان يخسر امام فادو·
وبدأ اودينيزي المباراة بطريقة جيدة اذ تقدم في الدقيقة 10 عبر داميانو فيرونيتي بعد ركلة ركنية من الجهة اليسرى فشل الدفاع في ابعادها، الا ان كاتانيا رد سريعا وادرك التعادل بعد دقيقتين فقط بكرة اطلقها الارجنتيني ماريانو ايزكو بيمناه من خارج المنطقة الى الزاوية اليسرى الارضية للحارس انطونيو كيمنتي· وضرب كاتانيا الساعي لخوض النهائي الاول في تاريخه، مجددا وتقدم في الدقيقة 32 برأسية من الاوروغوياني خورخي مارتينيز بعد عرضية من جوزيبي كولوتشي· وفي الشوط الثاني، ادرك اودينيزي التعادل من ركلة جزاء نفذها البرازيلي سيموني بيبي بعدما لمس مارتينيز الكرة بيده داخل المنطقة (72)، ثم وضع اللاعب نفسه اودينيزي في المقدمة بعد 4 دقائق فقط اثر ركلة ركنية حولها السويسري غوكان اينلر برأسه الى البرازيلي· وقبل دقيقتين على نهاية اللقاء تعرض كاتانيا لضربة بطرد الغاني مارك ايدوسي الذي سيغيب بالتالي عن لقاء الإياب الذي يقام الأربعاء المقبل·

اقرأ أيضا

برشلونة يتفاوض مع ميسي بشأن تجديد عقده ولا يستبعد عودة نيمار