الاتحاد

الرياضي

فارس جمعة يحتفل باللقب وحميد سعيد بـ«الوصافة»

فارس جمعة يحتفل باللقب (الاتحاد)

فارس جمعة يحتفل باللقب (الاتحاد)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

لحظات كثيرة ومهمة لا تفارق ذاكرة الدوري، وترتبط بالسجال المثير بين اللاعبين في ظل المنافسة القوية على حصد أفضل النتائج وتحسين الصورة على لائحة الترتيب، وفي ثنايا هذا المشهد تتقافز إلى الأذهان الأحداث التي رسمت «السعادة» على ملامح البعض، وبالقدر ذاته فقد علت علامات الحزن الوجوه الأخرى، لتبقى الذكريات التي تشكل محطات مهمة في الدوري ضرورية لصناعة الإثارة ووضع الصورة في إطارها الصحيح وتجعل الأمور أمام كل الاحتمالات.
حاولنا هنا تسليط الضوء على 14 لحظة مؤثرة في دورينا خلال الموسم الماضي، الذي شهد تتويج الجزيرة بالدرع وهبوط بني ياس وكلباء، وذلك في محاولة لتقريب الصورة ووضع الاطار المناسب لها من زوايا عدة لا تنتقص من قيمة المشاهد القوية خلال المرحلة الماضية، وقبل الانتقال إلى الموسم الجديد بالطموحات الكبيرة في متابعة المشوار.

1فارس جمعة: فرحة اللقب
اعتبر فارس جمعة مدافع الجزيرة الفوز على حتا بخماسية نظيفة في الجولة الـ 24 من الدوري محطة لا تنسى في ذاكرة الجزراوية، لأن الفريق كان بحاجة إلى نقطة فقط لإعلان فوزه باللقب قبل مواجهتي النصر والظفرة، موضحاً أن اللاعبين سعوا لبلوغ الهدف بالمردود القوي في ستاد حمدان بن راشد، رغم الاستماتة الكبيرة من أصحاب الأرض خصوصاً في الشوط الأول، وأذكر أننا حرصنا بعد انتهاء المباراة على الاحتفال مع الجماهير باللقب.

2 حميد عبدالله: فوز «الوصافة»
وصف حميد عبدالله حارس الوصل الفوز على العين 4-3 على ستاد زعبيل في الجولة الـ 23 من الدوري، بأنه يمثل اللحظات الخالدة في ذاكرة الوصلاوية، لأن النتيجة كانت تعني بكل وضوح تمهيد الطريق لانتزاع مركز الوصيف في الدوري من خلال النقاط الثلاث، التي مثلت دافعاً قوياً للاعبين في المباريات التالية أمام دبا الفجيرة والشباب وحتا، إلى جانب التفاعل الكبير من الجماهير مع لحظات الوفاء للشعار الوصلاوي.

3 ماجد حسن: إصابة جديدة
تعد الإصابة التي تعرض لها ماجد حسن لاعب الأهلي في الركبة اليسرى خلال مشاركته مع فريقه أمام الوحدة في الجولة العاشرة من الدوري خلال الموسم الماضي، من اللحظات الصعبة على جماهير«الفرسان في الموسم الماضي»، لأن «نجمها المحبوب» كان عاد لتوه من مرحلة التأهيل بعدما أجرى جراحة «الرباط الصليبي» بعد


الإصابة التي تعرض لها في الموسم قبل الماضي أمام بني ياس.

4 العنزي: خطأ وهدف
يستعيد مهند العنزي، مدافع العين لحظات صعبة في الجولة العاشرة من الدوري أمام الوصل على ستاد هزاع بن زايد، لأن المواجهة ارتبطت بحدثين، إذ كان الأول تسببه بمخالفة داخل منطقة الجزاء في الدقائق الأولى من المباراة وهو الأمر الذي منح الوصل فرصة هز الشباك، بينما بدا الثاني رائعاً بعدما نجح في منح الزعيم التفوق في النتيجة بهدف الفوز قبل نهاية المواجهة ليمنح الفرحة الغالية للجماهير العيناوية.

5 الغافري: لحظة للتاريخ
يرى سلطان الغافري لاعب الوحدة أن أهم لحظة خالدة في ذاكرته تتمثل في المشهد الرائع من الوفاء والاخلاص والحب الذي تكنه الجماهير الوحداوية «للشعار العنابي» في الجولة العاشرة من الدوري أمام الجزيرة، وذلك لأن المشهد كان رائعاً بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فقد خسرنا بنتيجة كبيرة من الجزيرة 1-5، فصفقت الجماهير كثيراً للاعبين وأيقظت في نفوسهم معاني التقدير والاحترام في مشهد رائع.

6 خالد جلال: قضاء وقدر
يتذكر خالد جلال لاعب النصر الإصابة التي تعرض لها في الركبة واستدعت خضوعه لجراحة «الرباط الصليبي» في ألمانيا بكثير من الاهتمام رغم قناعته بأن ما حدث عبارة عن «قضاء وقدر»، حيث تعرض للإصابة أثناء مشاركته مع العميد النصراوي أمام هامبورج الألماني في نهائي كأس التحدي، موضحاً أن حالته الصحية تتحسن بعد مرحلة التأهيل.



7 عبدالله سلطان: سعادة العودة
وصف عبدالله سلطان، حارس الظفرة، عودته للمشاركة مع فريقه في الدور الثاني من الدوري باللحظة الجميلة التي لا ينساها في الموسم الماضي، بعد الإصابة التي تعرض لها، موضحاً أن المحصلة الإيجابية التي يعتقد بأنها جديرة بالاهتمام تتمثل في النتائج المشرفة التي حققها الفريق في الدوري.

8 ناصر مسعود: خارج التوقعات
اعتبر ناصر مسعود، لاعب الشباب المحصلة غير الجيدة لفريقه في الدوري من اللحظات التي لا تنسى لأن التوقعات كانت تشير إلى أن الفريق سيقدم المردود القوي تمهيداً لحصد النتائج الإيجابية بعد التحضيرات الممتازة قبل بداية الموسم.

9 محين خليفة: أسوأ الاحتمالات
يتذكر محين خليفة لاعب الشارقة اللحظات الصعبة التي واجهته في الموسم الماضي بسبب الإصابة التي تعرض لها واستدعت إجراء جراحة «الرباط الصليبي»، موضحاً أنه تغلب عليها بالطريقة المطلوبة بعد مرحلة التأهيل التي خضع لها، وعاد لصفوف فريقه بالرغبة العالية في دعم طموحاته.

10 لاحج صالح: تثبيت الأقدام
أكد لاحج صالح لاعب حتا أن هناك الكثير من اللحظات الجميلة مع فريقه في الموسم الماضي، خصوصاً النتائج الإيجابية التي منحتهم فرصة البقاء في المحترفين رغم المنافسة القوية من الفرق الأخرى، وذلك بالرغبة القوية في تخطي جميع الصعوبات، لتأكيد الحضور القوي للفريق في الموسم بعد مرحلة دوري الهواة.

11 الخديم: مواجهة التحدي
يرى محمد أحمد الخديم لاعب دبا الفجيرة أن أهم لحظة واجهته في الموسم الماضي تتمثل في بقاء الفريق في المحترفين بفضل الجهود الكبيرة التي بذلت من الجهازين الفني والإداري، وقبل ذلك الدعم الكبير من إدارة النادي والرغبة العالية من اللاعبين في تحدي الظروف خصوصاً في الجولات الأخيرة من الدوري.

12 أحمد مال الله: «يوم الجماهير»
يتذكر أحمد مال الله لاعب فريق الإمارات «السعادة» الغامرة التي سيطرت على الجماهير بعد صافرة النهاية للقاء الفريق أمام النصر في الجولة الأخيرة من الدوري، وقال إنها من اللحظات الخالدة في الذاكرة بسبب المشاهد الصعبة التي شهدتها المواجهة، وحالة الترقب لنتيجة مباراة كلباء مع العين.

13 ياسر عبدالله: ساعة الوداع
تحدث ياسر عبدالله، مدافع كلباء عن حالة الحزن التي سيطرت على اللاعبين في ستاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الأخيرة من الدوري وقال إنها كانت صعبة على الجميع لأن صافرة النهاية أعلنت هبوط الفريق إلى دوري الهواة رغم الأداء القوي من «النمور» والرغبة الكبيرة في الدفاع عن الفرصة الأخيرة قبل لحظات الوداع الحزينة.

14 نوفيلو: «دموع الحسرة»
واجه الفرنسي، نوفيلو كريستوفر لاعب بني ياس أصعب لحظة في مسيرته المهنية كما وصفها، وقال إن دموعه التي بللت وجهه كانت أبلغ تعبير عن الحسرة التي واجهها مع فريقه بعد لحظات ترقب كبيرة، حيث لم يتوقعوا على الاطلاق أن يعود فريق الإمارات بالتعادل 4-4 قبل ثوانٍ من صافرة النهاية ليتحول المشهد إلى دموع غالية خرجت لتعبر عن حالة الحزن على هبوط الفريق بعدما كان قريباً من التمسك بأمل البقاء قبل الجولة الأخيرة أمام الأهلي.

اقرأ أيضا

دوري اليد للسيدات.. سعيد بن طحنون يتوج النصر بالكأس