الاتحاد

الرياضي

فيتيل يتحدى «العقوبات» في جولة النمسا للفورمولا - 1

فيتيل يتصدر الترتيب العام رغم كل الأزمات (أ ف ب)

فيتيل يتصدر الترتيب العام رغم كل الأزمات (أ ف ب)

شبيلبرج (د ب أ)

قال السائق الأسترالي دانييل ريتشاردو، سائق ريد بول والفائز بسباق أذربيجان، إن الألماني سيبستيان فيتيل، سائق فريق فيراري، لن يتمتع بالاطمئنان لدى خوض فعاليات سباق الجائزة الكبرى النمساوي، المقرر غداً، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1.
وقال ريتشاردو، الزميل السابق لفيتيل بفريق ريد بول، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إنه يعتقد أن السائق الألماني المتوج بطلاً للعالم أربع مرات، لن يؤدي بشكل مختلف خلال السباق النمساوي المقرر في شبيلبرج، رغم رد فعله الغاضب خلال سباق أذربيجان إزاء البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، ومنافسه الرئيسي على اللقب هذا الموسم.
وكان فيتيل قد عوقب بالتوقف عشر ثوانٍ بتهمة القيادة الخطرة باتجاه سيارة هاميلتون، خلال تدخل سيارة الأمان في سباق أذربيجان، الذي أقيم في باكو في 25 يونيو الماضي.
وأفلت فيتيل من تلقي المزيد من العقوبات من قبل الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا)، بعد أن تقدم بالاعتذار عن تصرفه.
ومع ذلك، يجب على السائق الألماني الآن أن يتحلى بأعلى درجات ضبط النفس ويركز على سلوكه، نظراً لأن أي إجراء تأديبي يتخذ ضده ربما يسفر عن إقصائه من السباق.
ولدى سؤاله عما إذا كانت هذه الأجواء قد تؤثر على فيتيل، قال: «ربما يؤثر عليه شيء ما، فيتيل سيواصل التنافس بقوة كما يفعل دائماً، ولكنه سيركز على ردود فعله في حالة التورط بأي حادث».
ويتصدر فيتيل الترتيب العام لفئة السائقين في بطولة العالم برصيد 153 نقطة وبفارق 14 نقطة أمام هاميلتون، ويليهما فالتيري بوتاس في المركز الثالث برصيد 111 نقطة وريتشاردو برصيد 92 نقطة.
وحقق كل من فيتيل وهاميلتون ثلاثة انتصارات خلال السباقات الثمانية التي أقيمت حتى الآن ببطولة العالم هذا الموسم.
ويبدو أن فيتيل، وأقرب ملاحقيه البريطاني لويس هاميلتون، قد تجاوزا خلافهما السابق، ويستعدان لخوضه سباق جائزة النمسا الكبرى.
وتحدث فيتيل، سائق فريق فيراري، في مؤتمر صحفي عقد بمضمار سبيلبيرج النمساوي، عن واقعة تصادم سيارته بسيارة هاميلتون خلال سباق جائزة أذربيجان الكبرى قبل ما يقرب من أسبوعين.
وقال فيتيل: «لقد كانت خطوة خاطئة، واتخذت القرار الخاطئ، ليس هناك الكثير مما ينبغي قوله».
وتساءل فيتيل، الذي توج ببطولة العالم في أربع مناسبات، قائلاً: «هل أنا فخور بتلك اللحظة؟ بالطبع لا، هل يمكنني إعادتها؟ لا هل أشعر بالندم؟ نعم».
وفي أعقاب الواقعة مباشرة، رفض هاميلتون قبول اعتذار فيتيل، حيث وصف تصرف منافسه بـ«العار»، غير أن السائق البريطاني بعد مرور ما يقرب من أسبوعين على الحادث بدت لهجته أكثر هدوءا الآن.
وقال هاميلتون: «إنها نهاية الأمر بالنسبة لي - لقد قبلت اعتذار (فيتيل)، وانتهت القصة».
أضاف هاميلتون: «إن هذا لن يغير الديناميكية بيننا، مازلت أكن احتراماً كبيراً لسيباستيان كسائق».

اقرأ أيضا