الاتحاد

ثقافة

طفلة إماراتية تفوز بالمركز الأول في مسابقة عالمية للرسم باليابان

طفلة إماراتية تفوز بالمركز الأول في مسابقة عالمية للرسم باليابان

طفلة إماراتية تفوز بالمركز الأول في مسابقة عالمية للرسم باليابان

فازت الطفلة الإماراتية الرسامة مزون المزروعي بمسابقة الدورة الـ20 لمعرض "كاناغاوا" العالمي للفنون التشكيلية للأطفال الذي أعلنت نتائجه في حفل كبير حضره عدد من المشاركين وأهاليهم وكبار مسؤولي الحكومة والمؤسسات الرسمية والفنية اليابانية.

وأعربت منى المعيني، نائب رئيس بعثة سفارة الدولة في طوكيو، عن سعادتها لفوز الرسامة الإماراتية بهذه الجائزة، عن لوحتها التي تعبر عن تراث دولة الإمارات ومعالم تمثل دولتنا الحبيبة.

وقدّمت المعيني الشكر والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، على دعم سموها لأطفال الإمارات، كما قدمت الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة للدولة على رعايتها أبناء الوطن لتحقيق الفوز والتقدم.

وأكدت الريم عبدالله الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أن المجلس وبتوجيهات من سمو "أم الإمارات" وقف إلى جانب الطفلة الإماراتية مزون، وقدّم لها الدعم والمساندة من أجل تحقيق الفوز في هذا المعرض العالمي لفن الرسم.

وذكرت أن المجلس سعيد بفوز هذه الطفلة الإماراتية التي تعبر عن تقدم أطفالنا وريادتهم وتحقيقهم المراكز الأولى في أنشطتهم المتعددة التي يمارسونها بكل حرفية واقتدار، مشيرة إلى أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة لديه العديد من البرامج التي توفر البيئة المناسبة للأطفال ليمارسوا هواياتهم وتدعم أنشطتهم التي تؤهلهم للفوز في كل معرض أو محفل دولي.

وأضافت أن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تلقى دعوة من "اليونيسيف" للمشاركة في هذا المعرض، وقد عمّمنا الدعوة، وشاركت عدة جهات ومراكز مختلفة من الدولة في هذه المسابقة.

من جانبها عبّرت أم الطفلة الإماراتية مزون، عن فخرها واعتزازها بسمو "أم الإمارات" والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة لوقوفهم إلى جانب الطفل الإماراتي دائماً بالدعم والتشجيع، كما عبّرت عن فرحتها بفوز ابنتها في جائزة بينالي اليابان وحصولها على المركز الأول على مستوى العالم.

ولفتت إلى أن فوز ابنتها بهذه الجائزة جاء عن لوحتها التي عبّرت فيها عن "عام التسامح"، وبذلت فيها جهداً كبيراً لتتوج بهذا المركز وتفتخر بها دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضاً... انطلاق أعمال لجنة الصداقة الإماراتية - اليابانية

وأعربت عن شكرها وعرفانها لقيادة الدولة الرشيدة على دعمها المتواصل لأطفال الإمارات، الأمر الذي أسهم في حصول ابنتها على المركز الأول في هذه المسابقة العالمية، ما يعد فخر لنا ولدولتنا الحبيبة.

وقدّمت الثناء والشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم سموه حتى وصلت ابنتها لهذا المستوى، وإقامته مراكز الأطفال التي تدعم مهارات وهوايات الأطفال في الرسم، كما شكرت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي لدعم سموها هذه المهارات والوقوف إلى جانبها.

وعبّرت عن فخرها وفرحتها الكبيرة بفوز ابنتها في هذا المحفل العالمي، وقالت "إنها تدعو جميع الأمهات الإماراتيات إلى تشجيع ابنائهن على ممارسة هواياتهم منذ الطفولة، حيث أن ابنتها كانت تمارس مهارة الرسم منذ طفولتها وشجعتها من خلال حرصها على مشاركتها ضمن مراكز الأطفال، وممارسة هوايتها على أيدي أساتذة علموها أساسيات الرسم".

وذكرت أن "أقاربها وأفراد عائلتها كانوا أيضاً يشجعون الطفلة الإماراتية الرسامة على المثابرة لنيل المراكز الأولى كما كان يوصي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أبناء الإمارات "بأن لا يرضوا إلّا بالمركز الأول".

ولفتت إلى أن هذا التشجيع كان دوماً هدف ابنتها مزون بدخول المنافسات، كي تحقق المركز الأول والحمد لله فقد فازت على مستوى دولة الإمارات وحققت المركز الأول في بينالي الشارقة عام 2015 في دورته الرابعة، والآن في هذا اليوم تفتخر بتحقيق ابنتها الفوز على مستوى العالم في بينالي اليابان وحصولها على المركز الأول.

من جهتها قالت الطفلة مزون خالد المزروعي إنها أحبت التعبير في رسوماتها عن التسامح بمناسبة "عام التسامح" الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" في هذا العام، كما أحببت التعبير عن التراث فهذه اللوحة رسمتها في مركز الطفل بوادي الحلم".

وأعربت مزون المزروعي عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وللمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على مساعدة الأطفال وتقديم الرعاية التامة لأطفال دولة الإمارات والوصول إلى العالمية.

وقالت إنها تشكر صاحب السمو حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي لبنائهم وإنشائهم مراكز الأطفال في الشارقة، واهتمامهما بمواهب الأطفال، كما شكرت كل من شجعها وعلّمها الرسم.

وفي المعرض، الذي يعقد كل عامين منذ عام 1981، ويستمر لمدة 47 يوما لغاية 25 أغسطس، وتنظمه محافظة كاناغاوا المجاورة للعاصمة اليابانية طوكيو، تعرض رسوم أطفال من جميع أنحاء العالم، تحت شعار "استخدام قوة الرسم لتعزيز أحلام وإبداع الأطفال الصغار الذين سوف يصبحون قادة في المستقبل".

ويهدف المعرض إلى زيادة فهم الثقافات المتنوعة والاختلافات في أنماط الحياة في العالم، وشهدت المعارض السابقة أكثر من 700 ألف مشاركة من حوالي 100 دولة ومنطقة.

يذكر أن هذا المعرض يقام في صالة الفنون بكاناغاوا بلازا في اليابان من أجل المواطنة العالمية، ويشارك في تنظيمه جمعية اليابان للتعاون ما وراء البحار بدعم من وزارة الخارجية ووزارة الداخلية والاتصالات وعدد من المؤسسات الحكومية والمجتمعية اليابانية.

وينشر المعرض أكثر من 3500 صورة من جميع أنحاء العالم على موقع "متحف فنون الأطفال "Children’s Museum of Art".

اقرأ أيضا

"الهايكو".. الكون في جرعة شعرية مكثفة