الاتحاد

الإمارات

ملتقى تثقيفي لجمعية أصدقاء المفاصل يعرف بالمرض ومضاعفاته

نظمت جمعية أصدقاء مرضى المفاصل التابعة للمجلس الأعلى الأسرة صباح أمس ملتقى تثقيفياً لمرضى أصدقاء المفاصل بمستشفى القاسمي حضره أكثر من 50 مريضاً وافراد من الجمهور.
وأوضحت صالحة النومان رئيسة الجمعية في حديث خاص لـ”الاتحاد” أن الملتقى جزء من نشاط الجمعية التثقيفي الرامي إلى تعريف كافة شرائح المجتمع بأعراض ومضاعفات أمراض المفاصل والحث على أنماط حياة صحية.
ويهدف الملتقى إلى جمع أكبر عدد من مرضى المفاصل بغرض تبادل الخبرات فيما بينهم والاستفادة من تجارب بعضهم بعضاً، لافتة إلى أن أعضاء الجمعية التي مضى على تأسيسها سنة وثلاثة أشهر بلغ عدد أعضائها 200 مريض منهم 30 وافداً تتكفل الجمعية بنفقة علاجهم بالكامل.وتوفر الجمعية العلاج للمواطنين بشكل مجاني في المستشفيات لتتمحور استفادة المواطنين من عضويتهم في الحملات التثقيفية والتوعوية، كما تساهم الجمعية في تسهيل مواعيدهم بالمستشفيات الحكومية.
وأشارت إلى أن الملتقى أداره كل من الدكتور أيمن وليد الشحي، والدكتور أيمن الصفدي أخصائيي المفاصل والروماتيزم.
واستعرض المفتي مرض الذئبة الحمراء التي تنتشر بشكل كبير بين النساء في الدولة، وذكر أعراضها وأسبابها وطريقة علاجها، لافتاً إلى أنها مرض مزمن لا يمكن علاجه وإنما فقط السيطرة عليه. بدوره، تحدث الشحي عن عموم أمراض المفاصل وطرق تشخيصها، وبين أهمية الكشف الدوري للتعرف إلى الأمراض باكراً حتى تتم المعالجة بشكل أفضل، وحث المرضى الحضور على ضرورة متابعة حالتهم الصحية والالتزام بالأدوية والمراجعات الدورية حتى لا يتفاقم المرض وتسوء حالاتهم.
وتم خلال الملتقى فحص نسبة الهشاشة عند الحضور، كما تم فحص الروماتيزم لديهم عن طريق جهاز حديث لفحص الروماتيزم تبرعت به شركة ألترا ساوند للجمعية وستبقى الجمعية الجهاز في وحدة علاج المفاصل بمستشفى القاسمي

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات ومصر.. إرادة مشتركة