الاتحاد

عربي ودولي

مصير حكومة قريع يتقرر خلال أيام


رام الله - اف ب: قال الامين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني سمير حليلة امس ان مصير الحكومة الفلسطينية برئاسة احمد قريع سيتقرر خلال الايام المقبلة، على ضوء عدد الوزراء الذين سيترشحون للانتخابات التشريعية·
ويحتم قانون الانتخابات الفلسطينية العامة على كل من يرغب في ترشيح نفسه للانتخابات التشريعية ان يقدم استقالته من الوظيفة الحكومية التي يشغلها حتى لو كان رئيسا للوزراء·
واوضح حليلة 'خلال الايام القليلة القادمة ستتضح الصورة ازاء من يرغب من الوزراء في خوض هذه الانتخابات، خاصة بعد الانتهاء من انتخابات حركة فتح الداخلية'·
واشار الى ان خمسة الى ستة وزراء تقدموا باستقالتهم من مناصبهم لانهم يودون خوض الانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في 25 يناير·
وبموجب القانون الاساسي الفلسطيني، تحتم استقالة ثلث الوزراء (ثمانية وزراء) اعادة تشكيل حكومة جديدة· اما اذا كان عدد المستقيلين اقل من ثمانية فيجيز القانون لرئيس الوزراء اجراء تعديل وزاري في حكومته· وعلى اي حال ستتحول الحكومة الفلسطينية عند اغلاق باب الترشيح في 14 ديسمبر الى 'حكومة تسيير اعمال' حتى الانتهاء من الانتخابات التشريعية·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة الهجوم على قاعدة عسكرية في بوركينا فاسو إلى 24 قتيلاً