الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الاميركي يبرر فضيحة المقالات بالصحف العراقية بانها اعلانات مدفوعة


واشنطن-وكالات الانباء: اعلن الجيش الاميركي امس عن بدء مراجعة ما اذا كان هناك اي خلل في اسلوب التعامل مع وسائل الاعلام العراقية بعد اتهامه بالقيام بدفع اموال لصحف كي تنشر روايات مؤيدة للولايات المتحدة، وقال بيان عسكري صدر في بغداد وبيان لشركة تعاقدت معها وزارة الدفاع (البنتاجون) لمساعدة الجيش في التعامل مع وسائل الاعلام العراقية ان من المهم مواجهة المعلومات الكاذبة التي يبثها المتمردون وتهدف الى تشويه صورة الولايات المتحدة والحكومة العراقية·وقال اللفتنانت كولونيل باري جونسون احد المتحدثين باسم الجيش الاميركي في بغداد:'قدمنا مقالات للنشر للصحف العراقية وفي بعض الحالات قبلت المقالات ونشرت كعملية شراء مساحة اعلانية وللرأي وافتتاحيات كما هو معتاد في العراق، لكن امام الاتهامات الخطيرة التي اثيرت حول ان هذه العملية ربما تكون وظفت بأسلوب مختلف عما هو مقصود او ملائم فان الجيش يراجع هذه المزاعم وسيحقق في اي اخطاء'·
وكان مسؤولون عسكريون قالوا ان جنودا في فريق عمل 'عمليات المعلومات' كتب مقالات ذات رسائل ايجابية عن مهمة القوات الاميركية في العراق ترجمت من الانجليزية الى العربية ونشرت في صحف عراقية مقابل مبالغ مالية· فيما رد الجيش بالايضاح قائلا:'لو كان اي جزء من عمليتنا لا يحظى بثقتنا بالكامل فاننا سنراجع هذا النشاط ونتخذ العمل المناسب··اذا كان اي متعاقد لا يؤدي عمله كما نريد فاننا سنقوم بالعمل المناسب'·
والتقى مسؤولون بوزارة الدفاع ومن بينهم المتحدث باسم وزير الدفاع دونالد رامسفيلد مع السناتور الجمهوري جون وورنر رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ لاطلاعه على الموقف بعد يوم واحد من ابداء قلقه بشأن هذه القضية، وقال وورنر بعد الاجتماع:'مازلت اشعر بقلق عميق بشان هذا الوضع'، واضاف ان المسؤولين لم يتمكنوا من ابلاغه ما اذا كان قد تم دفع اموال سرا لوسائل الاعلام العراقية من اجل نشر قصص ايجابية وهو اسلوب اعتبره خطأ· وتابع قائلا:'هناك اسئلة كثيرة جدا ليس لها اجابة ولكن لا اعتقد ان المسؤولين الذين التقيتهم حاولوا اخفاء اي شيء'· فيما قال بريان وايتمان المتحدث باسم وزارة الدفاع ان الوزارة لم تحدد بعد ما اذا كان دفع اموال للهيئات الاخبارية العراقية لنشر مقالات يشكل انتهاكا لاي قوانين او لقواعد واجراءات الوزارة·

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين