الاتحاد

عربي ودولي

علاوي يتهم الجعفري بالفشل وتردي الأمن


بغداد-رويترز: هاجم رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي بشدة امس الحكومة العراقية الحالية التي يرأسها ابراهيم الجعفري واتهمها بالتقصير والاهمال في ادارة شؤون البلاد، محملا اياها المسؤولية في تردي الوضع الامني والخدمي، وقال إن الحكومة وقفت عاجزة امام تفشي ظاهرة الفساد الاداري وان الكثير من المواطنين للاسف الان يدفعون الرشى للحصول حتى على الخدمات البسيطة كالمياه والكهرباء وللحصول على الوقود·
واضاف علاوي ان ظاهرة تفشي الرشى في العراق وصلت الى مرافق وزارة الداخلية حيث تدفع الرشى في بعض مراكز الشرطة ونقاط التفتيش الموجودة في العراق، واضاف:'الفساد مرض كبير وينبغي القضاء عليه'، وتابع قائلا ان عملية انعاش الاقتصاد الذي يعاني من حالة ركود تام عملية ليست باليسيرة وان الحكومة التي كان يرأسها اتخذت قرارات ساعدت في نهوض الاقتصاد الا ان سياسة الحكومة الحالية قد اضرت كثيرا بالاقتصاد من خلال عدم الوفاء بتلك القرارات، وقال 'لابد لنا ان نعترف بان من الصعوبة تحويل الاقتصاد من حالة الركود الى حالة النهوض'·
وقال علاوي ان حكومته فاوضت على الغاء ديون العراق في نادي باريس وتوصلنا الى اتفاق على الغاء مايعادل 80-85 في المئة من ديون العراق المرتبطة بنادي باريس، واضاف:'اما هذه الحكومة فانها توقفت عن صرف هذه المبالغ عن الاعمار وتوقف الاعمار والحكومة ومنذ اغسطس الماضي تقول انها ستصرف 200 مليونا الى نهاية هذا العام ولم يصرف هذا المبلغ لحد الان وهكذا تدهورت الكهرباء والخدمات الاخرى وتزايدت البطالة في الوقت الذي وصل سعر برميل النفط الان 60-65 دولارا'·

اقرأ أيضا

الرئيس الفلسطيني يقرر الاستغناء عن جميع مستشاريه