الاتحاد

الاتحاد نت

طفل ينهي حياة حدث بطعنة في القلب

أقدم مواطن كويتي على تسليم ابنه الحدث الى رجال الأمن الكويتي، بعد ان عمد الى طعن صديقه المراهق بسكين فأرداه قتيلا على خلفية مزاح انقلب شجارا، وفق صحيفة "الراي" الكويتية.

وقالت الصحيفة إن الجريمة بدأت عندما أخبر الجيران ذوي المجني عليه، بأن ابنهم المراهق (16 عاما) يرقد على الارض قرب المنزل وهو يسبح في دمه، فخرج الأب ليفاجأ بابنه وقد تعرض للطعن في صدره فسقط ينزف دماءه فيما كانت السكين التي طُعن بها ملقاة الى جانبه.

وقال مصدر أمني ان «رجال الأمن فوجئوا بمواطن يتقدم اليهم مصطحبا ابنه (13 عاما)، ويخبرهم بأنه هو القاتل، فتحفظ عليه الأمنيون لإخضاعه للتحقيق، حيث اعترف الحدث بأن الجريمة حصلت عندما دخل الصديقان سجالا في "الغشمرة والمزاح"، سرعان ما تحول الى مشادة هدد فيها الجاني المجني عليه بطعنه بالسكين، فما كان من الأخير الا ان تصدى له قائلا: اطعن لو استطعت، فإذا بالجاني يباغته بتوجيه السكين الى قلبه ليسقط للحظته مضرجا في دمائه، في حين ألقى القاتل بالسكين وانطلق هاربا».

اقرأ أيضا