الاتحاد

الإمارات

1000 درهم مخالفة التجمهر بمواقع الحوادث

دعت القيادة العامة لشرطة أبوظبي قائدي المركبات والجمهور إلى ضرورة إفساح الطريق لسيارات الإسعاف والدفاع المدني للوصول إلى مواقع الحوادث لأداء مهامها، محذرة من تطبيق مخالفة (عرقلة حركة السير «التجمهر» أثناء الحوادث) وقيمتها 1000 درهم للحد من التجمهر والوقوف العشوائي للمركبات على الطرق في أماكن وقوع الحوادث المرورية ومنع الاختناقات المرورية في أماكن وقوع الحوادث.
وقال الرائد عبدالله القبيسي مدير فرع الضبط المروري بمديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية إن تطبيق هذه المخالفة تضمنته تعديلات اللائحة التنفيذية لقانون السير والمرور الاتحادي 21 لسنة 1995 والقرارين الوزاريين 177 و178 لسنة 2017 بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري.
وأشار إلى أن هناك بعض الحوادث التي تقع نتيجة إسراع «الفضوليين» من قائدي المركبات بالوقوف في أماكن الحوادث والفضوليين من المشاة بعبور الطرقات المختلفة إلى مواقع الحوادث، غافلين عن حركة المركبات مما يؤدي إلى تعرضهم إلى حوادث الدهس.
وأوضح الرائد القبيسي أن مخالفة الحد من الوقوف في أماكن الحوادث تهدف إلى إفساح الطريق لسيارات الإسعاف والدفاع المدني للوصول وإنقاذ الأرواح والذي هو محور عمل مركبات الإنقاذ والإسعاف ومركبات الدفاع المدني الذين يحاولون بكل طاقتهم الوصول إلى مواقع الحوادث المرورية بالسرعة المطلوبة وبدون أي عرقلة مرورية.
وحذر مدير فرع الضبط المروري بمديرية المرور والدوريات الفضوليين الذين يقومون بتصوير أماكن الحوادث المرورية والمصابين ونشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي من أنهم يعرضون أنفسهم للمساءلة القانونية في انتهاك خصوصية المصابين والمتأثرين بتلك الحوادث ونصح الجمهور بتقديم المساعدة الإنسانية للمصابين من خلال عدم التجمهر وتعطيل الجهود المبذولة في عمليات الإنقاذ والإسعاف وتخطيط الحوادث.
وطالب القبيسي الجمهور بالمساهمة الإيجابية من خلال الالتزام بتوجيهات رجال المرور في موقع الحادث حفاظاً على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق ودعا الجميع إلى تحمل مسؤوليتهم في هذا الخصوص حفاظاً على مصالح الآخرين وعدم التسبب في حوادث أخرى لا تحمد عقباها.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يؤكد ترسيخ قيم التعايش والتسامح