الاتحاد

عربي ودولي

الفصائل المدعومة من التحالف الدولي تواصل تقدمها في الرقة

حققت الفصائل المسلحة، المدعومة من التحالف الدولي الولايات المتحدة، تقدما في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا اليوم الجمعة، وسط موجة من السيارات المفخخة وقذائف الهاون التي أطلقها الإرهابيون، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ودخلت قوات سوريا الديموقراطية الرقة القديمة في وقت سابق هذا الأسبوع مدعومة بغارات للتحالف الدولي بقيادة أميركية أدت إلى فتح ثغرتين في جدار "الرافقة" الذي يحيط بالمدينة.

وحققت قوات سوريا الديموقراطية وعناصر من "قوات النخبة السورية"، التي تضم مقاتلين عربا، تقدما في الحي التاريخي للمدينة، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "تنظيم داعش يستخدم السيارات المفخخة وقذائف الهاون والقناصة لشن هجوم معاكس داخل المدينة القديمة".

ويقدر المرصد أن ما يصل إلى 30% من مدينة الرقة تمت استعادته من قبل القوات المدعومة من الولايات المتحدة منذ دخولها المدينة في 6 يونيو الماضي.

وقال محمد خالد الشاكر، المتحدث باسم قوات النخبة السورية، "إن الأحياء الشرقية في الرقة تشهد اشتباكات متقطعة. هناك أخبار عن وصول الاشتباكات إلى وسط المدينة".

وسيطر تنظيم داعش المتشدد على الرقة مطلع 2014 وأعلنها عاصمة له.

بحسب التحالف الغربي، لا يزال نحو 2500 إرهابي يقاتلون في الرقة.

ويقدم الائتلاف الدولي لقوات النخبة السورية تغطية جوية وأسلحة ومعدات وقوات للعمليات الخاصة على الأرض ومستشارين.

وقال المرصد، أمس الخميس، إن الائتلاف سلم شحنة كبيرة من الأسلحة والذخائر والعربات المدرعة لقوات النخبة السورية عن طريق العراق.

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 22 فلسطينياً في الضفة