الاتحاد

الرياضي

صاروخ تراوري ينقذ نسور قرطاج

ياسين الشيخاوي في صراع شرس على الكرة مع نداو

ياسين الشيخاوي في صراع شرس على الكرة مع نداو

انقذ لاعب وسط النجم الساحلي مجدي تراوري منتخب بلاده تونس من الخسارة امام السنغال بادراكه التعادل 2-2 في تامالي في افتتاح الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة·· وسجل تراوري التعادل في الدقيقة 83 بعدما كانت السنغال متقدمة بهدفين لمصطفى بايال سال (45) وديومانسي كامارا (66) مقابل هدف لعصام جمعة (9)·· وهو التعادل الاول في النسخة الحالية· وهو التعادل الثالث بين المنتخبين في النهائيات بعد الاول صفر-صفر عام 1965 والثاني بالنتيجة ذاتها عام 2002 مقابل فوز لتونس نهائي عام 2004 عندما نالت اللقب·
وخاضت تونس المباراة في غياب نجمها الصاعد امين الشرميطي بسبب الايقاف· وبدأ المنتخب التونسي المباراة جيدا ونجح في افتتاح التسجيل مبكرا عبر جمعة وكان بامكانه التعزيز في اكثر من مرة الى ان استقبلت شباكه هدف التعادل في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع·
وتحولت الافضلية للسنغال في الشوط الثاني خصوصا بعد دخول العملاق باب بوبا ديوب لاعب وسط بورتسموث الانكليزي والمهاجم السريع هنري كامارا لاعب وست هام الانجليزي فنجحت السنغال في تسجيل هدف وكانت في طريقها الى الفوز قبل ان ينجح تراوي في ادراك التعادل·
وكاد المدافع التونسي رضوان الفالحي يمنح التقدم للسنغال كرة عرضية من ركلة حرة للحجي ضيوف الى ركنية فلامست القائم الايمن وتحولت الى ركنية لم تثمر (3)، ثم تلاعب مامادو نيانج بمدافعين وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد فوق الخشبات الثلاث (4)· ونجحت تونس في اول هجمة لها في افتتاح التسجيل عندما تبادل عصام جمعة الكرة مع وسام البكري فهيأها له الاخير داخل المنطقة ليسددها بقوة بيسراه زاحفة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس طوني سيلفا (9)·
واندفعت السنغال بقيادة نيانج وضيوف نحو مرمى التونسيين بحثا عن التعادل لكن دون خطورة على الحارس حمدي القصراوي، في المقابل كانت المرتدة للتونسيين خطيرة عبر جمعة وفراتسيليدو دوس سانتوس وكادوا يعززوا الغلة في اكثر من مناسبة لولا التسرع داخل المنطقة· وكاد نيانغ يدرك التعادل بتسديدة خادعة اثر تلاعبه بثلاثة مدافعين بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايمن للحارس القصراوي (23)·
ونجحت السنغال في ادراك التعادل عبر مصطفى بايال سال الذي استغل كرة مرتدة من القائد راضي الجعايدي اثر قطعه تمريرة بينية لاوسمان ندوي فتوغل داخل المنطقة وتابعها في الزاوية اليسرى للحارس حمدي القصراوي (45)· وكانت السنغال صاحبة الافضلية في الشوط الثاني ومرر ضيوف كرة على طبق من ذهب الى ديومانسي كامارا الذي توغل داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة مرت بجوار القائم الايمن للقصراوي (49)·
وفشل ضيوف في مناسبتين في تعزيز تقدم بلاده اثر تلقيه كرة رأسية داخل المنطقة من نيانج فسددها بيمناه في الوهلة الاولى تصدى لها القصراوي وتهيات امام ضيوف مرة جديدة لكنه تابعها خارج المرمى (53)· وأهدر نيانغ فرضة ذهبية اضافة الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة عرضية رائعة من مندي فتابعها بيمناه من مسافة قريبة بجوار القائم الايسر للقصراوي (60)·
ودفع كاسبرجاك بمهاجم وست هام الانجليزي هنري كامارا ولاعب وسط بورتسموث الانجليزي باب بوبا ديوب مكان مندي وندوي لتعزيز خط الهجوم واثمر الضغط السنغالي هدفا ثانيا اثر دربكة امام المرمى بعد ركنية نفذها ضيوف فاستغل كامارا كرة خاطئة من المدافع حقي وتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (66)· وكاد ياسين الشيخاوي يدرك التعادل من تسديدة قوية من حافة المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (70)· ونجح تراوي في ادراك التعادل لتونس من تسديدة قوية بيمناه من 25 مترا سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس سيلفا الذي اكتفى بمراقبة الكرة وهي تعانق شباكه (83)·

كاسبرجاك: تونس محظوظة

تامالي (ا ف ب) - أكد مدرب المنتخب السنغالي البولندي الاصل الفرنسي الجنسية هنري كاسبرجاك ان المنتخب التونسي كان محظوظا جدا بالتعادل 2-2 ·
واعرب كاســبرجاك عن اسفه لهذا التعادل وقال ''تونس كانت محظوظة جدا بالتعادل بفضل هدف رائع من 30 مترا· كان بامكاننا حسم النتيجة بتسجيل اهداف اخرى لكننا فشلنا في ذلك''· وتابع ''المباريات الاولى في اي بطولة كبيرة لا تكون سهلة وهو ما حصل اليوم''· واضاف ''المنتخبان قدما مباراة جيدة على المستوى التكتيكي· في الشوط الاول فوجئنا بالمستوى التونسي وبذلنا جهدا كبيرا من اجل التعادل· عموما النتيجة عادلة لكننا كنا الافضل وسنحت امامنا فرص عديدة للحسم وحصد النقاط الثلاث ولكن منتخب تونس تدارك الموقف بهدف التعادل''·

ناجي الجويني:منتخبنا نجا من مهزلة كروية حقيقية

تونس (د ب أ)- انتقدت الأوساط الرياضية التونسية بشدة الأداء ''الرديء'' الذي ظهر به منتخب بلادهم في مباراته أمام السنغال والتي انتهت بالتعادل 2/2 ·
وهاجم فوزي البنزرتي مدرب المنتخب الليبي في تصريح لتلفزيون ''هانيبال'' التونسي الخيارات الفنية لمدرب تونس روجيه لومير وخاصة الدفع بدوس سانتوس فقط في مركز قلب الهجوم، مطالبا بالاعتماد على أكثر من مهاجم·
وصرح الحكم الدولي التونسي السابق ناجي الجويني قائلا إن منتخب تونس نجا من ''مهزلة كروية'' حقيقية لو لم يهدر لاعبو السنغال كل فرص التسجيل التي اتيحت لهم خلال المباراة·
وعبر أكثر من 81% من المشاركين في استطلاع للرأي أجراه تلفزيون ''هانيبال'' عن استيائهم البالغ من المستوى الذي ظهر به ''نسور قرطاج'' في أول مباراة لهم بالكأس الأفريقية·

أبياه: وحدة الهدف طريق النجوم السوداء للقب

أكرا (د ب أ)- قال ستيفن أبياه نجم وقائد المنتخب الغاني ''النجوم السوداء'' لكرة القدم إن وحدة الهدف وروح الفريق ستساعدان المنتخب الغاني على الفوز بلقب البطولة·· ويغيب أبياه عن قائمة المنتخب الغاني في هذه البطولة بسبب الإصابة التي لحقت به في الفترة الماضية· وكان المنتخب الغاني قد حقق فوزا صعبا ومتأخرا على نظيره الغيني في المباراة الافتتاحية للبطولة 2/1 وبالهدف الذي سجله علي سولاي مونتاري نجم خط وسط بورتسموث الانجليزي للمنتخب الغاني في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة·
وأوضح أبياه أن مجموعة اللاعبين الموجودين حاليا في المنتخب الغاني يتميزون بالإصرار والإخلاص بالإضافة إلى تعطشهم لتحقيق أي لقب قاري وسيكون ذلك حافزا لهم على التقدم في البطولة رغم التشكيك في قدرات الفريق والتقليل من قدرته على المنافسة من خلال مقارنته بالأجيال السابقة لمنتخب غانا والتي فازت باللقب عامي 1963 و1978 في البطولتين اللتين خاضتهما غانا سابقا·
وقال أبياه في مقابلة نشرتها صحيفة ''ديلي جرافيك'' الغانية إنه من الضروري ألا تحكم الجماهير على الفريق بعد مباراته الأولى في البطولة خاصة وأن اللعب في المباريات الافتتاحية أمام كل هذه الجماهير يكون أمرا صعبا للغاية· وأشار أبياه إلى أن الروح المعنوية في معسكر الفريق تبدو عالية للغاية وأنها ساهمت من قبل في تأهل الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا وما زالت موجودة بالفريق حتى الآن· وأضاف: ''نجتمع جميعا نحو هدف واحد ولا نعتمد على اللعب الفردي·· وهذا ما يميزنا على فرق أخرى''· واعترف أبياه بأن المنتخب الغاني لم يقدم مباراة جيدة في افتتاح البطولة ولكنه دافع عن الفريق مشيرا إلى أنها المباراة الافتتاحية وأن الفريق تعرض فيها للضغط من أجل البداية القوية التي يسعى إليها أي فريق· وأشار إلى أن ما حدث في المباراة كان متوقعا ولكن المنتخب الغاني فعل أهم شيء وهو تحقيق الفوز·

لوروا خائف من المجهول

أكرا (د ب أ)- قال الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب الغاني لكرة القدم: إنه يدرك أنه قد يفقد منصبه إذا فشل الفريق في الفوز باللقب·· ولم يقدم المنتخب الغاني صاحب الأرض العرض المنتظر منه خلال مباراته الأولى في البطولة والتي تغلب فيها على المنتخب الغيني 2/،1 وجاء هدف الفوز في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة بتسديدة من اللاعب علي سولاي مونتاري نجم خط وسط بورتسموث الإنجليزي· ويدرك لوروا بعد هذه البداية الضعيفة للفريق في البطولة أن الجميع سيطالبون بإقالته إذا فشل في الفوز بلقب البطولة التي تختتم فعالياتها بالمباراة النهائية يوم العاشر من فبراير المقبل·
وقال لوروا :''إذا خسرنا البطولة، أعرف أنني سأكون بحاجة للبحث عن العمل في مكان آخر·· أتمنى البقاء في منصبي، ولكنني أعرف أنه في هذه اللعبة إما أن تصبح بطلاً أو لا شيء''·

صحف تونس: أخطاء لومير تخدش كرامتنا الكروية

تونس (د ب أ)- هاجمت صحف تونسية أمس المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة القدم روجيه لومير إثر التعادل الصعب (2/2) مع السنغال في مباراتها الأولى بكأس أمم أفريقيا· واتهمت صحيفة ''الجمهورية'' الأسبوعية لومير بـ''اللعب بأعصاب التونسيين'' محذرة من أنه قد ''يعصف'' بحظوظ تونس في الكأس الأفريقية إذا ''لم يجد من يعيده إلى الجادة''، وكتبت الصحيفة ساخرة:''الأخطاء التي قام بها العلامة لومير، فظيعة تخدش كرامتنا الكروية'' معتبرة أنه ''أعطى باختياراته الفنية الفاشلة صورة سيئة عن الكرة التونسية''· وقالت جريدة ''الصباح'' من ناحيتها إن المنتخب التونسي نجا البارحة من ''هزيمة قاتلة'' وانه ''لا مفر من الفوز على جنوب أفريقيا'' في المباراة القادمة للإبقاء على حظوظ المنتخب· وتحت عنوان ''سلكناها'' ''أي اجتزنا مأزقا باللهجة التونسية'' كتبت صحيفة ''الشروق'' أن النقطة التي أحرزتها تونس كانت ''نقطة من فم أسد'' معتبرة أن ''أغلب لاعبينا كانوا خارج الموضوع'' خلال المباراة· ورأت ''الشروق'' أن هدفي السنغال ''كانا بصناعة تونسية'' وحملت مسؤوليتهما للمدافع راضي الجعايدي·

ملخص المباراة

الملعب: تامالي استاديوم·
الجمهور: 10 الاف متفرج·
الحكم: الياباني يويتشي نيتشيمورا بمساعدة مواطنه تورو ساغارا والكوري الجنوبي هاي سانج جيونج·
الأهداف:
تونس: عصــام جمعـــة (9) ومجــــدي تراوي (83)·
السنغال: مصطفى بايال سال (45) وديومانسي كامارا (66)·
الانذارات:
تونس: فرانسيليدو دوس سانتوس (51) ومجدي تراوي (56)·
السنغال: فريديريك مندي (24) وديومانسي كامارا (90)·
التشكيلتان:
تونس: حمدي القصراوي- رضوان الفالحي وكريم حقي وراضي الجعايدي ووسام البكري- جوهر المناري وشاكر الزواغي (مهدي بن ضيف الله) ومجدي تراوي وعصام جمعة (ياسين الميقاري)- ياسين الشيخاوي وسيلفا دوس سانتوس (كمال زعيم)·
السنغال: توني سيلفا- حبيب باي وعبدواللاي دياني فاي ونداو غيران وسليمان دياوارا- اوسمان ندوي (باب بوبا ديوب) ومصطفى بايال سال وديومانسي كامارا وفرديريك مندي (هنري كامارا)- الحجي ضيوف ومامادو نيانج (بابكار جاي)·

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»